أخبار اليمن

قيادي مؤتمري يكشف سبب خسائر العدوان في الساحل الغربي ودور طارق صالح

شهارة نت – وكالات

اكد المستشار الاعلامي للمجلس السياسي الاعلى في اليمن والقيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام أن طارق محمد عبدالله صالح نجل شقيق الرئيس اليمني السابق الذي التحق بصفوف المرتزقة ، قد فشل في أول مهمة له في السواحل الغربية لليمن .

واوضح “الحبيشي”، بأن طارق صالح في أول معركة قادها في جبهة الساحل مؤخرأ قد منيت القوات الامنية الاماراتية فيها بخسائر هائلة جداً ، حيث دمرت فيها أعداداً من الآليات وتم مقتل عدد كبير من الجنود الإماراتيين و المرتزقة اليمنيين.

ويأتي فشل طارق الذي ظهر برفقة احد قيادات المرتزقة في المخا، ضمن سلسلة الاعمال الفاشلة التي تولاها ومنها محاولته للانقلاب في صنعاء مطلع ديسمبر الماضي.

كما اوضح “الحبيشي” في حديثه لقناة العربية أنه لا يمكن القول عن “طارق صالح” بأن لديه شيء يقدمه للعدوان سوى انه قد كشف عن أوراقه الحقيقية وأضعف المؤتمر الشعبي العام،.

واشار الى فشل طارق في اضعاف التحالف القائم بين المؤتمر الشعبي العام و القوى المناهضة للعدوان وعلى رأسه “حركة انصار الله”، مؤكدا أن هذا التحالف لا يزال قائماً و لا يزال يتعزز يومياً وأن الصمود ليس فقط بوجه التصعيد والتحشيد الاماراتي وغيره، بل تم تحقيق انتصارات كبيرة جدا في وجه كل هذه المراهنات العدوانية التي تعتقد أن الشعب اليمني قد ضعف أو استسلم بسهولة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق