أخبار اليمن

تشكيل اللجنة الوطنية للتضامن مع اليمن في بيروت

شهارة نت – بيروت

بدعوة من مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب عقد لقاء تشاوري حول اليمن في مقر المركز بتاريخ 29/12/2017.

شارك في الاجتماع هيئات حقوقية وشخصيات سياسية واجتماعية ونقابية لبنانية وعربية.
توقف المجتمعون أمام هول وفظاعة المجازر الوحشية التي تنفذها السعودية وتحالفها وخاصة في الأسبوع الماضي والتي راح ضحيتها 600 بين شهيد وجريح إضافة إلى قصفها المستشفيات والطواقم الطبية والأسواق الشعبية في الحديدة وتعز مما دفع منسق الشؤون الانسانية في الأمم المتحدة إلى إصدار بيان في 28/12/2017 اعتبر فيه المجازر” استهتارا بالحياة البشرية”

ورأى المجتمعون في المجازر المرتكبة على مدى ألف يوم من العدوان السعودي وتدمير كل مظاهر الحياة والحضارة في اليمن وسقوط ما يقارب 36 ألف شهيد وجريح جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب وقد تصل إلى جرائم Genocide تستهدف ابادة الشعب اليمني وإخضاعه للهيمنة السعودية تحت شعار إعادة الشرعية المزعومة.

وأكد المجتمعون أن الحرب باتت حربا تدميرية وجزءا من مشروع التفتيت والتقسيم الذي ترعاه وتنفذه الولايات المتحدة الأميركية ضد المنطقة العربية وشعوبها.

وشدد المجتمعون على أن تمادي السعودية في حربها الوحشية ضد الشعب اليمني ما كانت لتستمر لولا التواطؤ والتآمر الدوليين والصمت العالمي على بلد حولته الطائرات السعودية إلى ركام في أكبر كارثة انسانية في التاريخ الحديث.

وقرر المجتمعون بعد النقاش والتداول اعتبار حرب الإبادة القائمه لا تستهدف اليمن وشعبها فحسب بل باتت حربا ضد الانسانية وهي تصيب بالقلب كل قوى الحرية والديمقراطية كما تصيب حقوق الانسان في العالم لذلك قرر المجتمعون:

1- إدانة العدوان والجرائم التي ترتكب بحق الشعب اليمني من قبل السعودية وحلفاؤها.
2- دعوة الشعب اللبناني بكل أطيافه وقواه السياسية والاجتماعية والنقابية والحقوقية والانسانية إلى أوسع حملة تضامن وتنديد بالمجازر السعودية وتحالفها.
3- تنظيم أنشطة مدنية منتوعة مع مطلع السنة الجديدة من لقاءات تضامنية ومؤتمرات واعتصامات ومذكرات.
4- تحويل قضية اليمن إلى قضية رأي عام كسائر القضايا الملتهبة في العالم.
5- استئناف محاكمة الضمير ضد المسؤولين السعوديين عن المجازر والتدمير في أرض اليمن.
6- دعوة المنظمات الحقوقية والانسانية العربية والدولية إلى التحضير للدورة ال37 لمجلس حقوق الانسان في جنيف وإيلاء قضية اليمن الأهمية إلى جانب انتهاكات حقوق الانسان في البحرين وبلدان الخليج.
7- مطالبة الأمم المتحدة والحكومات عدم الاكتفاء ببيانات الإدانه اللفظية بل اتخاذ خطوات واجراءات عملية ضد السعودية وتحالفها.
8- يطالب المجتمعون بدعوة عاجلة لمجلس الأمن الدولي لوقف العدوان السعودي وإطلاق حوار سياسي شامل بين كافة مكونات الشعب اليمني.
9- اعتبار هذا اللقاء لجنة وطنية للتضامن مع اليمن والدعوة إلى لقاء موسع مع كل القوى الوطنية والسياسية والإعلامية للقيام بحملات تضامنية مع الشعب اليمني ضد ما يرتكبه التحالف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق