حقــوق وحريـات

سكان الجامعة يجددون مطالبهم برفع الحصار عليهم من قبل مخيمات الإعتصام

جدد سكان حي الجامعة بالعاصمة صنعاء الخميس مطالبتهم أحزاب اللقاء المشترك برفع حصار الخيام المفروض عليهم منذ بدء الإعتصامات قبل 6 أشهر.

وجاب المئات من سكان حي الجامعة والأحياء السكنية المجاورة لمخيمات أعتصام جامعة صنعاء صباح امس عددا?ٍ من شوارع أمانة العاصمة في مسيرة جماهيرية تطالب برفع خيام المعتصمين من أحيائهم السكنية والتجارية وفك الحصار المفروض عليهم وتعويضهم عن الخسائر الإقتصادية والإجتماعية والنفسية والأضرار الصحية والبيئية التي طالتهم بسبب مخيمات الإعتصام.

التظاهرة التي شاركت فيها مسيرة نسائية رمزية رفعت لافتات قماشية وورقية باللغتين العربية والإنجليزية ونفذت وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية? ورفع المشاركين في المسيرة لافتات أكدت أن الديمقراطية ليست انتهاكات لحقوق الأخرين وأن الحرية لا يمكن أن تكون مصادرة لحرية الآخرين وحقوقهم في ممارسة حياتهم الطبيعية مثل غيرهم ?

وقال المشاركون في المسيرة الثالثة من نوعها خلال اسبوعين أن شهر رمضان هو شهر الأعتكاف في المساجد وليس الأعتصام في الشوارع متسائلين:( إلى متى هذا الحصار!.)

وردد المشاركون في المسيرة هتافات “خيمة خيمة دار دار ..ارفعوا عناالحصار وياللعار ياللعار التفتيش باب الدار.. وين الناس وين الناس ..معتصمين بلا أحساس”. وأضاف أهالي سكان الجامعة والاحياء المجاورة لمخيم اعتصام احزاب اللقاء المشترك “نصف عام نصف عام ..والمعتصمين باب الدار”

وفي اشارة إلى تحول مخيمات المعتصمين إلى جلسات “لوكندة” للمقيل ومضغ القات دعا سكان حي الجامعة المعتصمين إلى مغادرة الخيام وتكفلهم بإيصال حاجتهم من القات إلى منازلهم قائلين:( ياللي عادك في الخيمة..روح وأعرف تخزينة.. ويا أهالي العاصمة.. الدائري الله معه).

ودعا سكان الجامعة في بيان صادر عنهم شرفاء اليمن والعالم وسياسيي اليمن والحقوقين وكل منظمات المجتمع المدني والضمائر الحية ودعاة السلام والحرية والديمقراطية والأنسانية إلى مساعدتهم في رفع المعاناة عنهم وفك الحصار المفروض عليهم. مشيرين إلى تحول حياتهم إلى جحيم حقيقي حيث أنتهكت خصوصياتهم وصودرت حرياتهم وحرم مرضاهم من الذهاب إلى المستشفى وأجبرت نسائهم على البقاء داخل المنازل التي أصبحت بالنسبة لهم عبارة عن سجن جماعي.

وأضافوا : (أيها الشرفاء والأحرار يا من تمتلكون قيما?ٍ أنسانية ودينية وأخلاقية على طول اليمن وعرضها وفي كل مكان في هذا العالم ?? نناشد فيكم النخوة والشهامة والعدالة الوقوف معنا ودحر الاحتلال الذي جثم على حياتنا في أحياء الجامعة طيلة الستة الأشهر الماضية وصادر كل ما نملكه من حرية).

مشيرين إلى تعذر إيصال الماء والغذاء إلى منازلهم وسلب حقهم في العيش بكرامة وتعرضهم للخطف والتعذيب والأهانة ومصادرة الممتلكات وعدم مقدرتهم على فتح محلاتهم التجارية والذهاب إلى وظائفهم إضافة إلى تكالب كل قوى التطرف عليهم والتي صادرت عليهم كل شئ ومنعت عنهم كل شئ.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق