البلاديم.. خطر يهدد اليهود قبل الفلسطينيين

البلاديم.. خطر يهدد اليهود قبل الفلسطينيين

- ‎فيملفــات سـاخنـــة

شهارة نت – متابعات :

“البلاديم” هم جماعة إرهابية من اليهود المتشددين وتنظيم يهودي إرهابي في مناطق الضفة الغربية يتواجدون في بؤر استيطانية، هذه المجموعة تهاجم الفلسطينيين والأماكن الدينية غير اليهودية، وتهاجم نشطاء إسرائيليين يحبذون السلام ويهاجمون ضباط في جيش الاحتلال، وبذلك أصبحوا خطر ليس فقط على الفلسطينيين وإنما على الكيان المحتل أيضاً.
ويتبع أفراد الجماعة تنظيم “التمرد”، وأعضاؤه هم بضعة عشرات من الشبان من سن “16 – 25 عاماً” غير منظمين وفق تنظيم هرمي.

أما جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) فيصف “البلاديم” بأنه “جيل ثان لتنظيم التمرد”، الذي يستهدف مناطق الضفة الغربية، ويقوم أفراده بالتجمع في البؤر الاستيطانية.

قائد هذا التنظيم “البلاديم” يدعى مئير إتينغر، وهو حفيد الحاخام الفاشي المأفون مئير كهانا، ووصفه الشاباك بأنه “الهدف رقم واحد للدائرة اليهودية”.

فيما اعتبرت صحيفة “هآرتس” العبرية، أن الإعلان عن نشوء هذا الجيل الثاني هو تحذير من “إرهاب يهودي شديد”.

خطورة التنظيم تكمن عبر الفكر الإنساني المتطرف وما يحمله من أفكار متشددة ووسائل تنطوي على أعمال إرهابية تمس الفلسطيني والإسرائيلي على حد سواء فمثلاً، ألحقوا أضراراً بسيارة دبلوماسية قرب القنصلية الاسبانية في القدس وموقع الأمم المتحدة في القدس.

يذكر أن “الجيل الأول” من التنظيم كان مسئولًا عن عدة جرائم دموية استهدفت الفلسطينيين في الضفة الغربية، من بينها إحراق بيت عائلة دوابشة في قرية دوما وقتل ثلاثة من أفرادها، وإحراق كنيسة الخبز والسمك على ضفاف بحيرة طبرية.

شارك