الهيئة النسائية الثقافية الجانب التربوي تنظم ندوة -وتقيم معرض لصّور- والمجسمات واللوحات الإبداعية.

الهيئة النسائية الثقافية الجانب التربوي تنظم ندوة -وتقيم معرض لصّور- والمجسمات واللوحات الإبداعية.

- ‎فيمجتــمع مدنــي

شهارة نت – صنعاء :

نظمت الهيئة النسائية الثقافية العامة ندوة توعوية اليوم في بيت الثقافة بصنعاء ضمن فعاليات وأنشطة احياء الذكرى السنوية لاستشهاد الشهيد القائد سلام الله عليه الذي نستلهم منها العبر في التضحية والعطاء في سبيل الله والوطن.

وفي الندوة التي حضرها جمعٌ نسائي كبير من الناشطات الثقافيات ومن التربويات والطالبات ألقيت ورقتي عمل الأولى منها قدمتها الناشطة السياسية إشراق المأخذي بعنوان ” استكمال الحرب الاقتصادية وآثار عدوانهم علينا وعلى واقعهم الاقتصادي” تناولت فيها مقتطفات من ملازم السيد حسين سلام الله عليه فيما يخص الجانب الاقتصادي وتطرقت إلى مخططات أعداء الأمة في محاربتنا في لقمة عيشنا لكي نظل مرتهنين لهم قابعين تحت سيطرتهم ومن جهة أخرى تناولت الورقة كيف أن العدو السعودي نفسه قد انعكست تداعيات عدوانهم على اليمن عليهم هم بالخسائر الاقتصادية الجسيمة .

وفي ورقة العمل الثانية التي ألقتها الناشطة الثقافية بشرى المحطوري بعنوان”قراءة في الجانب السياسي من ملازم الشهيد القائد ” تناولت فيا الأحداث والوقائع التي عاشها السيد حسين سلام الله عليه والتي نظر من خلالها لحقائق المجريات من حولنا حينها فضح كل المتربصين بالأمة بشعار الصرخة ،،،وكيف أنه أدرك بنظرته الإيمانية أهمية إعلان البراءة من أعداء الله في نصرة الله لنا وكيف أن سلاح الصرخة له دلالاته العميقة بالتنكيل بالأعداء معنويا ناهيك عن أهمية الشعار في التوعية الكبيرة في أواسط الأمة بكشفه لحقيقة المخططات الصهيونية الأمريكية التي تحاك ضد الأمة .

كما اختتمت الندوة بتكريم الهيئة النسائية القسم التربوي لطالبات والطلاب من المبدعين والمخترعين تشجيعا منهن للدور الواعي الذي يمثله الطالب اليمني في ظل العدوان و هو ماجعله اليوم بهذا الصمود الذي تجلت لنا معانيه كما كان التكريم أيضا لبعض المبرزات من التربويات على جهودهن العظيمة لاتمام العملية التربوية في ظل العدوان والحصار لترتسم بذلك لوحة وطنية شامخة جسدها المارد اليمني بكل فئاته وأطيافه .

اختتمت الفعالية بافتتاح معرض لصور تناولت بعضا من مراحل حياة الشهيد القائد التي زُينت بها زوايا وأركان القاعة واكتملت اللوحة الجمالية بربطها بلوحات ورسومات فنية رائعة وبمعروضات ومجسمات يدوية صنعها طلابنا وطالباتنا ناهيك عن عرض منتجات وأشغال يدوية تتجسد فيها الغاية من مسيرة الشهيد القائد وربطه بمشروعه الذي يدعو للبناء في ظل حياة كريمة بعيدة عن الخضوع والانكسار لأعداء الأمة وعملائهم.

شارك