عربي ودولي

الهلال الاحمر الجزائري: أوروبا ليست صادقة في نواياها بمحاربة ظاهرة الهجرة غير الشرعية

شهارة نت – الجزائر

قالت سعيدة بن حبيلس، عضو مجلس حقوق الإنسان بالجزائر، ورئيسة منظمة الهلال الأحمر الجزائري في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز”، أن بلادها تشكك في نوايا دول شمال البحر الأبيض المتوسط (الدول الأوروبية) بشأن مكافحة الهجرة السرية.
وأكدت بن حبيلس، أن دول الضفة الشمالية للمتوسط ليست “صادقة في نواياها بمحاربة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، ولذلك فهي تحاول دومًا المناورة بهذا الملف الشائك لتجعل منه أداة ضغط على بلدان جنوب المتوسط”، معلنة عن استمرار مساعي ترحيل مهاجرين أفارقة من الجزائر بالاتفاق مع حكومات أفريقية.

وقاطعت الجزائر اجتماعات رفيعة تعقدها منذ مدة مجموعة الاتصال بين دول البحر الأبيض المتوسط حول الهجرة، بالعاصمة الإيطالية، وأمرت سفيرها المفوض فوق العادة بروما، بعدم المشاركة في الاجتماع الأخير قبل دقائق قليلة فقط من انطلاق أعماله.

وقالت مصادر حكومية مطلعة، إن الموقف الجزائري المتصلب “يأتي تناغمًا مع رفض السلطات الجزائرية ضغوطًا تمليها قوى أجنبية على دول جنوب المتوسط بإقامة مخيمات لاجئين على أراضيها”.

ويشكل ملف الهجرة أبرز النقاط الخلافية بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط، على الرغم من أن دول الجهتين تحرص على دعم إجراءات حماية الحدود وتحديد آليات العمل في المعابر وتبادل المعلومات، وتوفير الأجهزة والتدريب اللازمين لدول المنشأ والعبور.

وأعلنت الجزائر انشغالها بملف الهجرة السرية، إذ فرضت إجراءات صارمة على حدودها الجنوبية والشرقية مع ليبيا ومالي والتشاد والنيجر وتونس والمغرب، لمواجهة زحف المهاجرين غير الشرعيين، بينما تستعرض قوات الجيش أسبوعيًا حصيلة عملياتها لتوقيف الرعايا الأفارقة المتسللين عبر الحدود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق