عربي ودولي

7 عمليات فدائية أدت لإصابة 12 اسرائيليًا بأسبوع

شهارة نت – فلسطين المحتلة :

رصدت إحصائية أصدرها “موقع الانتفاضة” في الأسبوع الثالث من مارس الجاري، وقوع 7 عمليات فدائية، أدت إلى إصابة 12 اسرائيليًا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين

ووفق الموقع، فإنه وفي مدينة بيت لحم بالضفة المحتلة، تعرض 3 مستوطنين للإصابة بعد دهسهم من قبل الفتاة فاطمة طقاطقة التي أصيبت بجراح بالغة بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليها عقب تنفيذ العملية، بالقرب من مفترق ” عتصيون”.

كما تعرضت مجندة اسرائيلية، للإصابة بعد رشقها بالحجارة من قبل شبان الانتفاضة، في بلدة تقوع جنوب مدينة بيت لحم، إضافة لإصابة 3 مستوطنين في مخيم قلنديا.

وأصاب شبان الانتفاضة خلال الأسبوع الثالث من شهر مارس، 3 جنود بالحجارة، بعد المواجهات التي اندلعت في مخيم العروب، شمال مدينة الخليل.

وفي بلدة حزما التي تقع شمال شرق القدس، تعرض مستوطن صهيوني للإصابة بعد رشقه بالحجارة من قبل الشبان الثائرين في البلدة.

أما في بلدة كفر قدوم غرب مدينة نابلس، فأصيب جندي صهيوني بحجارة شبان الانتفاضة، بعد مواجهات عنيفة اندلعت في البلدة.

وأطلق مسلحون فلسطينيون، النار على موقع سالم العسكري غرب مدينة جنين، فيما لم يبلغ الجيش الصهيوني عن وقوع إصابات في صفوفه عقب العملية.

وأحصى موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الماضي، استشهاد الشاب مراد يوسف أبو غازي (16 عاماً) من مخيم العروب شمال مدينة الخليل، بعد أن أطلقت عليه قوات الاحتلال النار عليه خلال المواجهات التي اندلعت في البلدة.

ووفق الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، فقد أصيب 17 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 75 نقطة مواجهة.

وشهدت هذه المواجهات إلقاء 13 زجاجة حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين، خلال الأسبوع الثالث من شهر مارس للعام 2017.

وفي الأسبوع الثالث من انتفاضة القدس في شهر مارس لعام 2017، سلمت قوات الاحتلال الصهيوني، جثماني الشهيدين سعد محمد يونس قيسية (24 عاماً) من مدينة الخليل، وباسل الأعرج (31 عاماً) من محافظة بيت لحم، لينخفض عدد الجثامين المحتجزة لدى قوات الاحتلال إلى 7 جثامين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق