كتابات

الثورة اليمنية من العفوية الى التنظيم .. الأسباب والنتائج

قد يبدو الحديث عن الثورة اليمنية تحت هذا العنوان ي?ْشكل تحديا?ٍ صعبا?ٍ لمثلي? وقد تبدو إثارة الأسئلة عن تنظيم الثورة وعفويتها وطابعها السلمي بمفاهيمه المختلفة جزءا?ٍ من المغامرة ولكن من زاوية إنضاج الوعي الثوري وتناول الثورة بمراحلها المختلفة والتمعن في آلياتها وأدواتها حاولت التطرق إليها وهذا لا يعني إلا أن الثورات تكون محل دراسة وتمحيص وإبداء الآراء والمقترحات والتصويبات والمناقشة فيها من قبل الجميع حتى تصبح تجربة قد تستفيد منها الأجيال.

من ه?ْنا? من ساحة التغيير يتجدد الوهج الثوري ويتكون الوعي المدني ويتشكل شعب اليمن على حساب شعب قوى السياسة والقبلية? فالباحثون عن الشعب ما زالوا يواصلون مهمتهم النضالية بكفاح مرير قد يصطدم برواسب متجذرة في المشهد الاجتماعي? وقد يكون إزالتها أمرا?ٍ ليس بالسهل.
من ه?ْنا يبدع عمار القدسي أحد أوائل الشباب الذين خرجوا إلى الشوارع بعد انتصار القيروان في ثورتها وسقوط آخر ملوك الفراعنة بقاهرة المعز أعزها الله بثورة متكاملة في ابتكار الأفكار التي قد تغيب عن مفكري عصر ثورة الفيس بوك والجيل اليماني القادم من حوانيت الانترنت ومن فضاء الشبكة العنكبوتية.. حديثنا في إحدى خيام العز والمجد عن العفوية في العمل الثوري.. قلبنا فيه الأوراق وأثرنا الأسئلة حول أسباب تعثر الثورة اليمنية وطول أمدها في صنع التحول إلى خضم الفعل الثوري الذي يبدأ بالرحيل الفوري لرئيس حصر نفسه بين القصر وميدان السبعين وخرجنا بحصيلة وافرة من الأسباب والعوامل التي ساهمت في بقاء النظام حتى اللحظة? والتي جعلت الثورة اليمنية الأطول بين نظيراتها وهي كالتالي.
1- استفادة النظام من أخطاء الأنظمة العربية التي سقطت في مصر وتونس
2- الاعتماد على توزيع الأموال? وعلى الثقافة العامة المعدومة لدى الكثير من أبناء الشعب والتوجه نحو بث الشائعات ضد الثورة والاستخدام السيئ للإعلام الرسمي.
3- ولاء الحرس الجمهوري والأمن المركزي نتيجة أسلوب قياداتها التي تعد جزء من النظام والتعبئة الإعلامية الأحادية لأفراد الجيش والحرس والأمن.
4- تخويف الرئيس من حوله بأن الثورة ستقضي على الجميع? ولهذا يجب عليهم الصمود قدر الإمكان وتحقيق شروط تبعدهم عن الملاحقات والمحاكمات.
5- التخويف من مرحلة ما بعد تنحي الرئيس صالح وترهيب الداخل والخارج في ظل ضعف الأداء الإعلامي للثورة الشبابية وانشغال قادة المعارضة بالسياسة.
6- عدم الاتفاق على رؤية للمرحلة الانتقالية وضعف الأداء الدبلوماسي الخارجي للمعارضة والعلاقات مع الجوار.
7- المحاولات الدائمة لإجهاض الثورة من خلال أجهزة الأمن وحجم الشائعات المتداولة عن الثورة وشبابها.
8- الخلافات التي طفت على مكونات الثورة وإن كانت حالة صحية قد تتواجد في أي ثورة وبروز الخطاب الحزبي وإن كان ذلك عاديا?ٍ لأن الأحزاب جزء من الشعب.
السلمية في العمل الثوري
يتساءل الكثير? إلى متى ستظل الاعتصامات مفتوحة? والى متى ستظل المظاهرات تخرج إلى أن تصطدم بحواجز الأمن ثم تعود إلى مكانها بعد سماع مكبرات الصوت تأمر بالرجوع? والى متى سيظل الشباب يقدمون أرواحهم في سبيل ثورة تراوح مكانها فانزوت في الساحات وغادرت مربع الفعل الثوري الذي قد يحقق إرادته في ساعات لا في أشهر وبسلمية..
نعم سلمية لأن السلمية كمفهوم في العمل الثوري لا يعني الهروب وقد لا يعني المواجهة أيضا?ٍ? بل إن السلمية في العمل الثوري هو أن تمضي نحو هدفك بما لديك من قوة فعل ميداني وبتنظيم يتكون في ساعات الفعل الثوري وأثناءه? أي بدون تخطيط مسبق لأن الجماهير هي من تقود نفسها للخلاص.
والسلمية لا تعني أيضا?ٍ البقاء في الساحات في وقت يخطف الشباب والشابات ويقتلون ويتعرضون للإهانات? بل إن السلمية هي التعجيل بالثورة عبر التصعيد الاحتجاجي لانتزاع الحقوق وتحقيق التغيير.. ويندرج في إطار السلمية أيضا?ٍ تجاوز حواجز الأمن والزحف نحو المقرات العامة والهامة لا لتخريبها بل لاستلامها عنوة ممن أصبحوا غير شرعيين في إدارتها وعلى رأسها القصر الجمهوري.
إذن.. السلمية في العمل الثوري لا تعني أن تتلقى الضربات فقط? لأن الثورة في الأصل فعل شعبي ضاغط على الطرف الآخر لإجباره على التسليم بأهداف الثورة وتحقيقها? والفعل الشعبي في أقصى درجات السلمية لا يعني أيضا?ٍ التعامل بسذاجة مع نظام استمرأ المراوغة والتحايل والكذب? وأجاد التضليل والتزوير والتناقض? ويكفي هنا ألا يستخدم المتظاهرون السلاح حتى الأبيض? أما غير ذلك فالدفاع عن النفس يعتبر حق يندرج في إطار السلمية.
أغلب الثورات التي اندلعت على مر التاريخ كانت عفوية بعد أن توافرت عواملها وأسبابها? فالعفوية سمة أساسية في الفعل الثوري في كاملة إن لم يكن بداية الثورة ثم تتجه نحو الانتقال إلى التنظيم بعد أن تنطلق وتحقق بعض أهدافها? والعفوية صفة تلازم الثورة حتى تستحق وصف الثورة حتى وإن كانت القوى السياسية والاجتماعية هي المحرك لها? وفي اليمن اندلعت الثورة الشعبية الحالية..

قيادة الث

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق