كتابات

عدم تمثيل الشباب في المشترك عند السفر على الرياض لمصلحة من?

يقولون أن الثورة يقوم يخطط لها العباقرة وينفذها الأبطال ويستفيد منها الجبناء وهذا ما يمكن أن يتم تطبيقه حرفيا على ثورة الشباب التي كانت في بدايتها ثورة شبابية صرفة ومطالبها تصحيح أوضاع وتفادي أخطاء ومطالب حياتية مشروعة وكانت تحظى بدعم وتعاطف الجميع وفجأة وبدون مقدمات استولى على هذه الثورة الشبابية قوم لا يخافون الله ولا يراقبونه وأصبح الشباب مجرد أصفار لا قيمة لهم وأصبحوا غرباء في ساحتهم ويتحكم بهم مجموعة من البلاطجة الذين كشروا عن أنياب حداد فأنكمش الشباب وأصبحوا لا حول لهم ولا قوة وأصبحوا يلهثون بعد مطالبهم التي تم تجاهلها تماما من قبل المشترك ومن قبل الإصلاح بالذات.

لقد كان سفر المشترك إلى الرياض بدون وجود ممثلين للشباب صفعة قوية لهؤلاء المساكين الذين تم تناسيهم وتهميشهم عن سبق إصرار وترصد وأصبح المشترك هو القوة الفاعلة على المسرح المحلي والإقليمي والدولي ولم يعد الشباب سوى ديكور يتم تجميل صورة المشترك به بين حين وآخر ويستخدمون ورقة الشباب عندما يريدون أن يتنصلوا من بعض الالتزامات أو في الوقت الذي يريدون أن يرفعون سقف مطالبهم والأدهى والأمر هو انهم يدفعون بالشباب بين حين وآخر إلى المواجهة العنيفة التي تؤدي إلى إزهاق الأرواح من الشباب والدافعين لهم موجودين في دواوينهم ومخزنين في مناظرهم العالية التي قد يشرف بعضها على أماكن المواجهات التي يكون ضحاياها من الشباب المغرر بهم.

إن المتابع لما يحصل في الساحات يجد العجب العجاب من الضحك على الشباب حتى عندما أرادوا ان يقوموا بإنشاء تكتلات ومجموعات تمثلهم جاء أعضاء الإصلاح ودسوا أنفسهم بينهم ليس هذا فقط بل أصبحوا هم رؤساء هذه المجموعات والتكتلات ومن أمثال هؤلاء المدعوة توكل كرمان والأنسي والقانص وغيرهم وهذا يعني انه تم مصادرة حق السباب في تشكيل تجمعات تمثلهم وأصبح قادة الإصلاح هم ممثلي هؤلاء الشباب ومن حاول ان يخرج عن الطوق المضروب على الشباب يتم تأديبه بأكثر من طريقة وما حصل للمعتصمات من ضرب وإهانه عنا ببعيد.

عن الشباب بحاجة على أن يكسروا طوق العزلة وأن يتنبهوا على انه يتم استخدامهم وقود لمحرقة قذرة يتولى إضرامها قيادات في الإصلاح بكل دهاء وفي النهاية قد يكون مصير هؤلاء الشباب إلى بدروم مستشفى العلوم والتكنولجيا إذا إمتلئة الزنازين الموجودة في الساحة ولا حول ولا قوة إلى بالله.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق