أخبار اليمن

تقرير بريطاني يكشف عن الأوضاع في جنوب اليمن

شهارة نت – تقرير :

كشفت صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية الفايننشال تايمز عن الاوضاع الراهنة في جنوب اليمن.

واكدت في تقرير لها أن عناصر “داعش” الهاربين من سوريا والعراق يقصدون اليمن، مستغلين الفراغ الأمني وغياب الحكومة وتواجد المملكة السعودية للانضمام إلى الحرب، في إشارة للوضع في الجنوب وتحشيد دول العدوان لهم لقتال الجيش واللجان الشعبية على غرار ما فعلوه في سوريا لقتال الجيش العربي السوري، وتقول معدة التقرير إليزابيث كندل إن تنظيم الدولة الإسلامية له نشاط في اليمن، ولكن عناصره لا يشكلون قوة كبيرة هناك، إذ يعد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية هو الأقوى من حيث النفوذ والتأثير.

ويقول التقرير الذي أعدته إليزابيث إن “داعش” قد يشرع في إعادة بناء نفسه في اليمن اعتمادًا على فروعه هناك، ومن خلال علاقاته القبلية.

ولا يستبعد تقرير الفايننشال أيضا أن يؤدي تدفق عناصر التنظيم على اليمن إلى تعزيز صفوف القاعدة في شبه الجزيرة العربية لأن الفريقين لهما هدف مشترك وهو ما أسمته بـ ” الحوثيين”، وقد ظهرت، حسب التقرير، بوادر مثل هذا الاتفاق ضد الحوثيين في محافظة البيضاء.

وقد اشار قرار مجلس الامن الاخير رقم “2342” بوضوح عن قلقه من سيطرة وتزايد نشاط تنظيمي القاعدة وداعش في بعض المحافظات اليمنية ولاسيما الجنوبية والشرقية منها، في اشارة واضحة الى المحافظات التي تحتلها المملكة السعودية والتي تتواجد قواتها فيها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق