أخبار اليمن

الاعلام الامريكي يكشف عن دور بلاده في محاصرة اليمن وأستهداف ميناء الحديدة

شهارة نت – وكالات :

كشفت مجلة “ذا ويك” الأمريكية عن دعم أمريكي للتصعيد العسكري الأخير في السواحل الغربية لليمن، والاستهداف المستمر لميناء الحديدة.
واعتبرت المجلّة أن الرئيس “ترامب” لم يبادر فقط إلى الحفاظ على النهج الذي كان معمولاً به في عهد باراك أوباما، لجهة “دعم الحرب السعودية الكارثية في اليمن”، بل ذهب أبعد من ذلك في إظهار “كل إشارة دعم وتأييد في اتجاه المزيد من التصعيد” هناك، مشيرة إلى ما تناقلته بعض التقارير حول “السماح للسعوديين بضرب ميناء الحديدة، أحد الممرات القليلة المتبقية لإيصال المساعدات الإنسانية إلى أكثر مناطق البلاد فقراً وعوزاً”.
وبعد الإشارة إلى أن “ترامب يقول الكثير من الأشياء، ويناقض نفسه باستمرار”، علّق تقرير المجلّة الذي حمل عنوان: “الرئيس ترامب: داعية حرب بلا رحمة”، بالقول إن “وجهه الحقيقي قد ظهر، حالما أصبح رئيساً”، ملمحاً إلى أن الرجل أصبح يبدي حماسة لحرب، يخشاها منتقدوه.
وأضاف تقرير المجلة الذي أعدّه رايان كوبر، أنه “منذ اللحظة التي ظهر فيها عدم فعالية كل من القوات الحكومية اليمنية والسعودية إلى حد ما، لجأ الطرفان إلى استراتيجية قائمة على مهاجمة السكان المدنيين، والمصنّفة كجريمة حرب”، فضلاً عن “تقييد الحصار السعودي” من عملية استيراد المياه، والمواد الغذائية، والدوائية، رغم استمرار السماح بوصول سفن المساعدات الإنسانية إلى موانىء البلاد. وفي هذا الإطار، ذكر التقرير أن “السعوديين يتوقون منذ سنوات، لمحو وتغيير معالم ميناء الحديدة، بما يساعدهم على تجويع الحوثيين على نحو أفضل”.
وألمحت الصحيفة إلى أن الرئيس الأمريكي الجديد شجع السعودية على “تحويل مسار السفن التجارية، وسفن المساعدات الإنسانية بعيداً عن ميناء الحديدة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق