عربي ودولي

بعد تحولها من حرب الميدان الى الابدان.. الإعلام الفلسطيني يدعو للتضامن ضد الاستيطان

شهارة نت – فلسطين

قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أشرف القدرة، إن الاحتلال الاسرائيلي منع دخول غاز النيتروز الذي يستخدم للتخدير في المستشفيات للمرة الثالثة على التوالي

وأوضح خلال تصريح له ، أن الاحتلال يمعن في قرصنة الحقوق العلاجية لمرضانا تزامناً مع تصعيده المستمر على قطاع غزة.

تأتي هذه التصريحات لتثبت لنا عجز العدو الصهيوني عن مقارعة المقاومة التي وقفت في وجهه وحالت دون تنفيذه خططه الاستعمارية وكما تثبت لجوءه إلى أساليب ملتوية غير انسانية في حربه مع أبطال غزة

من جانبها دعت وزارة الإعلام، الاتحادات الإعلامية العربية والدولية، وفي مقدمتها منظمة المؤتمر الإسلامي وذراعها الإعلامي، واللجنة الدائمة للإعلام العربي المنبثقة عن جامعة الدول العربية، واتحاد الإذاعات العربية، والاتحاد الدولي للصحافيين وسائر نقابات الصحافيين، وشتى الأطر والقنوات الفضائية والإذاعية والصحف والمواقع الإلكترونية، إلى أكبر حملة تضامن مع الشعب.

جاء ذلك في أعقاب تمرير “الكنيست” الإسرائيلي لمشروع ما يسمى “قانون التسوية”، الذي يشرعن المستوطنات، ويتحدى إرادة العالم والقوانين الدولية.

وطالبت الوزارة، بإعلان 20 شباط يوماً للتضامن مع الشعب الفلسطيني ضد الاستيطان، من خلال تكثيف البث والنشر، وتسليط الضوء بكل لغات الأرض على إرهاب الاستيطان، الذي يحوّل حياة أبناء الفلسطينيين إلى كابوس، ويدمّر كل فرص الوصول إلى سلام متوازن يعيد الحقوق التاريخية.

وأكدت على أنها ستبدأ بمخاطبة المنظمات والأطر العربية والإقليمية والدولية الإعلامية للمشاركة في حملة التضامن، ولإيصال رسالة رفض الاستيطان وقانون الاحتلال الأخير، إلى شتى بقاع العالم، ولتعريف الرأي العام العالمي بالتداعيات المدمرة للاستيطان، الذي يعد الوجه الآخر للتطهير العرقي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق