ثقافــة وفنــون

رغدة جمال توقع ديوانها الأول بساحة التغيير

إيمانا?ٍ منها بمطالب الشباب وقدرتهم على التغيير? ومن خيمة ( شباب الحدث) إحدى خيام ساحة التغيير بصنعاء? وقعت الصحفية والشاعرة رغدة جمال ديوانها الشعري الأول باللغة الانجليزية (Lost in a fairy tale) والذي يعني بالعربية (تائهة بين طيات حكاية) .

وفي الحفل الذي قدمه الشاعر والناشط الحقوقي وضاح الجليل? أعربت الدكتورة والفنانة التشكيلية آمنة النصيري في إحدى المداخلات? عن سعادتها أن يكون الديوان الانجليزي الأول لشاعرة يمنية? هو للصحفية رغدة جمال التي قالت أنها تعرفها منذ سنة? وبأنها أنموذجا?ٍ للفتاة اليمنية المكافحة والتي تسعى إلى إثبات ذاتها بشتى الطرق.

النصيري أشادت بقصائد الديوان واعتبرتها ملخصا?ٍ لحياة الفتاة اليمنية? قائلة?ٍ ” الديوان رغم صغره? إلا انه يحمل في طياته كل تفاصيل الفتاة اليمنية “.

وكانت المترجمة وخريجة كلية التربية- قسم انجليزي- شيماء الشرفي? قد قدمت قراءة أدبية حول الديوان بشكل مركز? مستعرضة?ٍ قصيدة (بلاك) والتي تفتخر فيها الشاعرة بارتدائها العباية السوداء? وكذا قصيدة (أن تكون فتاة) والتي تفتتح فيها الشاعرة الديوان? معتبرة?ٍ هذه القصيدة بمثابة بوابة لعالم المرأة الذي يتوزع عبر فصول الديوان.

الشرفي تحدثت أيضا?ٍ عن خصوصية الشاعرة في استخدام الأحرف الأولى في بعض القصائد لتكون منهم كلمة خاصة ? كما حدث في قصيدة (أمي) والتي ذكرت فيها الشاعرة مفتخرة اسم والدتها.

من جهتها أشادت الصحفية – باللغة الانجليزية- أفراح ناصر? بالديوان والتي قالت انه تميز “بالشفافية” والتنوع في طرح قضايا الفتاة اليمنية وقضايا إنسانية ووطنية أخرى? معربة?ٍ عن سعادتها أن يكون توقيع الديوان بين شباب التغيير في صنعاء.

يشار إلى أن الحفل تخلله قراءات شعرية للشاعرة? وتقديم اغنيتا ” راب” للفنان الشاب محمد العقبي? وكانت الشاعرة قد أهدت ديوانها لشباب ساحات التغيير? وقالت بأن إقامة حفلها في رواق الساحة التي حملت حلم الشباب في التغيير? هو أقل ما يمكن أن تقدمه لهم? وبأنها سعيدة بتواجدها بينهم.

الجدير بالذكر أن الشاعرة والصحفية اليمنية رغدة جمال? كانت قد فازت عام 2008م بالمركز الأول بجائزة شاعر جامعة صنعاء (النص الانجليزي) .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق