عربي ودولي

اطلاق 70 صاروخ وإصابة 7 إسرائيليين والمقاومة تعلن مسؤوليتها

واصلت فصائل المقاومة قصف المواقع العسكرية المحيطة بقطاع غزة والمدن الواقعة جنوب الأراضي المحتلة عام 48? بالقذائف والصواريخ في إطار ردودها على عدوان الاحتلال المتواصل والذي أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية إن 5 إسرائيليين أصيبوا بجراح طفيفة جراء سقوط صواريخ “غراد” على دفعتين في مدينة بئر السبع? مشيرة إلى أنه جرى نقل المصابين إلى مستشفى “سوروكا” لتلقي العلاج.

وأضافت بأن ثلاثة صواريخ “غراد” سقطت الليلة في مناطق مفتوحة قريبة من مدينة “كريات جات” –التي تبعد نحو 50 كم عن قطاع غزة- دون وقوع إصابات أو أضرار. كما سقطت عدة صواريخ غراد على مناطق مفتوحة شمال مدينة أسدود التي تبعد عن غزة 42 كيلومتر?ٍا.

وأشارت إلى أن صافرات الإنذار دوت في عدد من مدن الجنوب وهي: أسدود? وبئر السبع? وكريات جات? وكريات ملاخي? وآفاق غان.

وطالبت قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية سكان مدن الجنوب بالتزام الملاجئ وعدم الخروج منها نظرا?ٍ لاستمرار سقوط صواريخ المقاومة.

وكان الاحتلال اعترف في وقت سابق من مساء الجمعة بإصابة جندي إسرائيلي جراء سقوط قذيفة هاون في أحد معسكرات جيش الاحتلال جنوبي الأراضي المحتلة عام 1948? كما أصيب مستوطن بجراح متوسطة جراء سقوط صاروخ على أحد مستوطنات النقب الغربي.

وبحسب القناة العاشرة الإسرائيلي? نقل الجندي المصاب جراء سقوط القذيفة على وجه السرعة إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع لتلقي العلاج الطبي? مشيرة?ٍ إلى أن وضعه الصحي مستقر وأن جراحه ليست بليغة.

وأعلنت سرايا القدس –الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي- مسؤوليتها عن قصف مدينة بئر السبع بصاروخ غراد في تمام الساعة 12:30 بعد منتصف الليل? مما أدى إلى إصابة 3 مستوطنين بجراح طفيفة? وجرى نقل اثنين منهم إلى مستشفى “سوركا” لتلقي العلاج

وكانت السرايا تبنت في وقت سابق الليلة إطلاق صاروخين من طراز “قدس” وصاروخ من طراز “107” باتجاه كيبوتس “بئيري” شرق مخيم البريج.

وأعلنت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى –الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- مسؤوليتها عن إطلاق صاروخ “غراد” في تمام الساعة 1:50 فجرا?ٍ على منطقة “كريات جات”.

وأضافت أنها قصفت بصاروخ “غراد” في تمام الساعة 7:40 مساء الجمعة قاعدة عسكرية في منطقة “القسطينة” التي تبعد عن قطاع غزة 37 كم والتي تقع شمال شرق عسقلان.

وأوضحت أنها تبنت في بيانات سابقة إطلاق 11 صاروخ و6 قذائف هاون على مواقع الاحتلال ومستوطناته.

وأعلنت كتائب الناصر صلاح الدين –الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية- أن إحدى مجموعاتها أطلقت في تمام الساعة 10:50 صاروخا من طراز “107” على الموقع العسكري خلف النصب التذكاري شمال القطاع.

كما أعلنت كتائب الناصر في بيان سابق وصل (صفا) نسخة عنه أنها قصفت بصاروخ من طراز “ناصر3″ متوسط المدى بلدة سديروت في تمام الساعة 9:45.

وقصفت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء الجمعة مواقع عسكرية إسرائيلية بعدد من الصواريخ وقذائف الهاون.

وقالت الكتائب في بيان?ُ لها إن عناصرها تمكنوا من قصف المواقع العسكرية شرق رفح جنوب القطاع بستة صواريخ وثلاث قذائف هاون

وقضى مايزيد عن مليون إسرائيلي ليلتهم – السبت- في الملاجئ العامة والخاصة نتيجة لاستمرار سقوط قذائف وصواريخ المقاومة الفلسطينية على بلدات منطقة جنوبي الأراضي المحتلة عام 1948 وأكبر مدنها.

وأكدت وسائل الإعلام العبرية صباح السبت أن حصيلة القذائف والصواريخ التي سقطت على بلدات الجنوب – رغم أن نصفها انفجر في مناطق غير آهلة بالسكان- بلغ أزيد من 50? إلى جانب نحو 20 صارخ غراد كان توجه صوب كبرى المدن.

وذكر موقع ” تيك ديبكا” المقرب من الاستخبارات الاسرائيلية أن الم?ْقاومة الفلسطينية أطلقت فجر اليوم نحو 14 صاروخ غراد على 7 مدن في منطقة الجنوب? منها عسقلان وبلمحيم وبئر السبع? ولكنها لم تؤد إلى أي ضرر.

وأشار إلى أن القبة الحديدية الدفاعية استطاعت صد أكثر من 7 صواريخ خلال 24 ساعة كانت تهدد أرواح العديد من مستوطني تلك المناطق من الإسرائيليين.

وزعم أن عدة صواريخ “غراد” انفجرت على تخوم بلدة “بلمحيم” والتي كانت تستهدف أحد المفاعلات النووية في المنطقة? إلى جانب انفجار صاروخ آخر جنوبي اسدود? واوفكيم? وبئر السبع وعسقلان.

وسمع دوي صافرات الإنذار في ساعات مختلفة طوال الليلة الماضية في عدة مدن إسرائيلية? مما أعاد إلى الأذهان ذكرى الحرب على غزة ولبنان.

وأصيب خلال الـ24 ساعة الماضية نحو 10 إسرائيليين أحدهم جندي كان في معسكره لحظة انفجار قذيفة هاون فيه.

بدورها? ذكرت صحيفة “يدعوت احرونوت” أن آلاف الإسرائيليين الذين استنجدوا بالملاجئ فجر اليوم وجدوا أبوابها مغلقة? مما أدى إلى حالة من الهلع والخوف? إلى جانب الغضب والاستنكار على إغلاقها خلال مثل هذا التصعيد.

وأشارت إلى أن دوي صافرات الإنذ

مقالات ذات صلة

إغلاق