أخبار اليمنأهم الأخبار

تاركين ابناء المحافظة بين مطرقة الارهاب وسندان الظلام.. فرار جماعي لمرتزقة العدوان من محافظة عدن

شهارة نت – عدن :

كشفت مصادر محلية في محافظة عدن، عن فرار عدد كبير من القيادات الموالية للعدوان السعودي الى خارج اليمن، اثر الانفلات الامني الذي تشهده المحافظات الجنوبية.

واشارت المصادر الى لـ” شهارة نت ” الى أن عدد من القيادات الأمنية والعسكرية فرت خلال الساعات الماضية وبشكل مفاجئ من محافظة عدن .

مصادر اعلامية اوضحت من جانبها أن محافظ محافظة عدن اللواء عيدروس الزبيدي غادر المحافظة في ساعة متأخرة من مساء الاثنين. .

ونقلت وسائل اعلامية مقربة من الفار عبدربه منصور هادي عن مسئولين لم تحدد هويتهم- تأكيدهم بهروب الزبيدي مع عدد من القيادات العسكرية والامنية.

واضافت أن المحافظة باتت خالية من اغلب القيادات الامنية والعسكرية وكذا قيادة المحافظة ، موضحة أن مدير امن المحافظة شلال شائع متواجد خارج المحافظة منذ عدة ايام.

وكانت محافظة عدن شهدت امس الاثنين تفجيرات عنيفة اودت بحياة 41 شخصا وأصيب أكثر من 60 آخرين جراء عمليتين إرهابيتين استهدفتا مجندين .

حيث استهدف التفجير الأول – الذي نفذ بسيارة مفخخة – شبانا كانوا يصطفون للتطوع بالجيش.

وبعد مرور فترة قصيرة وقع انفجار ثان أمام معسكر بدر التابع للجيش بالقرب من موقع الانفجار الأول.

وتبنى تنظيم القاعدة – الحليف السابق لقوات هادي في حرب الجيش واللجان – في بيان بث على مواقع التواصل الاجتماعي الهجوم، قائلا إن أحد عناصره فجر نفسه وسط مجموعة من “الجنود المرتدين”، وفُجرت عبوة ناسفة بالقرب من موقع التفجير.

وفيما تعج المحافظة في الفوضى وانتشار الخلايا الارهابية، لم تجد القيادات المرتزقة، المعينة من قبل هادي وقوات الاحتلال خيارا سوى الرحيل من البلاد ، تاركين ابناء المحافظة يغرقون في ظلام الكهرباء ونار العمليات الارهابية.

الجدير بالذكر بأن الهجمات الارهابية على عدن جاءت بعد ساعات من وصول تعزيزات عسكرية امريكية الى المحافظة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق