أخبار اليمن

تفاصيل اليوم الثالث من مفاوضات الكويت.. الوفد الوطني يفرض شروطه وينجح في أول مهامه

شهارة نت – الكويت:

كشف المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، عن كواليس اليوم الثالث لمشاورات السلام في الكويت.

وقالت مصادر إن اليوم الثالث من محادثات السلام بين وفد صنعاء ووفد الرياض التي تجري في الكويت انطلقت بعرض يشمل وقف الأعمال القتالية والعدوان على اليمن مع تحديد كامل لآلية العمل المتبعة والتعامل مع الخروقات في حال حصولها.. مشيرة الى أن مبعوث الأمم المتحدة رضخت لهذه الخطوة بعد أن كانت قد استبعدتها من اجندتها في اليوم الاول من المفاوضات وهو مارفضه وفد صنعاء الذي طالب بوقف اطلاق النار في جميع الجبهات قبل الدخول في المفاوضات.

وبحسب بيان صادر عن الاعلام التابع لولد الشيخ فقد توسع المشاركون في استعراض مهام لجنة التهدئة والتنسيق واللجان المحلية وتم التطرق إلى سبل تمتين التواصل بين اللجان بهدف تعزيز وقف الأعمال القتالية، بما يضمن أمن وسلامة اليمن واليمنيين. ولا بد أن تكون الالتزامات شاملة وملزمة لجميع الأطراف، وأن تتم مراقبتها بصورة واضحة.

كما عقد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لقاءات ثنائية مع رؤساء الوفود وأشار إلى “أن أجواء المشاورات واعدة، وهناك أرضية مشتركة صلبة سيتم البناء عليها، بهدف تقوية نقاط التقاء وجهات النظر والتوصل إلى حلول تفاهمية”.

أضاف أن “على الجميع أن يدرك أن العملية التفاوضية حساسة وتستغرق وقتا، كونها تهدف إلى التوصل إلى اتفاق ملزم على كافة القضايا الخلافية، حتى يكون الحل شاملا وكامل”.

وقال إن اتفاق الأطراف على تعيين عضوين رفيعي المستوى لمتابعة أعمال لجنة التهدئة والتنسيق بهدف تمتين وقف الأعمال القتالية نتيجة مشجعة لليوم.

كما تم الاتفاق على جدول عمل للأيام المقبلة وسوف يتم تقسيم المشاركين الى لجنتين: الأولى تعمل على القضايا السياسية، بينما تركز الثانية جهودها على القضايا الأمنية. على أن تبقى بعض الجلسات جامعة، حتى يتم عرض توصيات اللجنتين والاتفاق على تطبيقها والتوسع في مواضيع مشتركة.

مصادر مطلعة أكدت من جانبها أن الوفد الوطني المتواجد حاليا في مشاورات الكويت تمكن من تحقيق أمرين مهمين في الجلسة الصباحية ليوم امس السبت.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن مصادرها أن الوفد الوطني تمكن من فرض النقاش حول تثبيت وقف إطلاق النار الذي دعت إليه الأمم المتحدة، وهو ما كشف عدم جدية وفد الرياض في عملية المشاورات ووقف إطلاق النار.

وأشارت المصادر إلى أن الإنجاز الثاني يتعلق بإعادة ترتيب أجندة المفاوضات حيث أكد المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ للمرة الثانية أن ما يسمى بالنقاط الخمس ستناقش في لجان بالتوازي وليس حسب التسلسل الذي يطرحه وفد الرياض.

ولفتت المصادر إلى أن هذا التنازل يهدف إلى تحريك المفاوضات، علما أن المفاوض الوطني لم يرد على مقترح ولد الشيخ سلبا أو إيجابا، حتى الآن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق