اﻹقتـصاديـــة

الفاو : 14 مليون من سكان اليمن يعانون من انعدام الأمن الغذائي

شهارة نت – متابعات

أكد تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) أن 14.4 مليون نسمة في اليمن ما نسبته 55.6 بالمائة من السكان يعانون من انعدام الأمن الغذائي من بينهم 7.6 ملايين نسمة يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد .
وذكر تقرير ” آخر تطورات الوضع الأمني الغذائي باليمن والنتائج الواقعة جراء الأزمة الإنسانية ” الصادر عن برنامج تطوير نظم معلومات الأمن الغذائي الممول من الاتحاد الأوروبي التابع لمنظمة الفاو أن هناك عشر محافظات تقع ضمن مرحلة الطوارئ في انعدام الأمن الغذائي الحاد وفقاً لنتائج تحليل التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي يونيو 2015م
وأشار التقرير إلى أن إجمالي إنتاج الحبوب عام 2015م بلغ 275 ألفاً و 773 طن متري بنسبة فارق وصلت إلى 30 في المائة مقارنة مع إنتاج عام 2014م نتيجة تأثر الإنتاج الزراعي المطري والمروي بسبب الظروف الصعبة وعدم كفاية الأمطار الموسمية وصعوبة الوصول إلى الأراضي الزراعية وارتفاع أسعار المدخلات الزراعية .
ووفقاً لتقديرات وزارة التجارة والصناعة فإن اليمن بحاجة إلى نحو 3 ملايين و 24 ألفاً و 827 طن مترى من القمح في عام 2016 م .
وأوضح التقرير أن عدد المتضررين بسبب إغلاق برامج شبكات الأمان وتجميد أو تعليق برامج التنمية المختلفة المدعومة من الجهات المانحة بلغ أكثر من 2.5 مليون شخص ، و فيما يتعلق بإمدادات الوقود وغاز الطهي نوه التقرير إلى حدوث تحسن طفيف في معظم المحافظات المستهدفة ، وبالمقارنة مع ماقبل الأزمة الراهنة فقد ارتفع متوسط السعر الشهري من وقود الديزل بنسبة 159 في المائة و 197 في المائة للبنزين .
و ذكر التقرير أن الصراع والنزوح أدى إلى تعطيل سبل العيش وتدمير البنية التحتية العامة والخاصة وتسبب بخسائر كبيرة في القطاع التجاري الخاص , ناهيك عن تدهور الخدمات الزراعية العامة بما فيها الترصد الوبائي البيطري و التحصين ضد الأوبئة الحيوانية ووقاية النبات مما يعرض الإنتاج الزراعي وإنتاج الثروة الحيوانية لمخاطر جسيمة .
وأكد الممثل المقيم لمنظمه الأغذية والزراعة (الفاو) في اليمن الدكتور صلاح الحاج حسن بأن المنظمة تسعى دائماً لتحسين وضع الأمن الغذائي باليمن على كافة المستويات بالتعاون مع جميع المؤسسات والهيئات الوطنية والدولية المعنية وأنها ستواصل تقديم الدعم للمزارعين والصيادين .
داعياً جميع الجهات المانحة والشركاء للنظر في أهمية دعم سبل كسب العيش والقطاعات الإنتاجية التي من شأنها تحسين مستوى الأمن الغذائي وخلق فرص عمل للشباب والفئات العاطلة عن العمل.
تجدر الإشارة إلى أن برنامج تطوير نظم معلومات الأمن الغذائي يهدف إلى رفع مستوى الأمن الغذائي والتغذية في اليمن ، ودعم جهود الحكومة لعمل ترتيب مؤسسي مساعد لعملية اتخاذ القرارات المتعلقة بالأمن الغذائي مدعوما بنظام أمن غذائي وطني يتسم بالصلة والفاعلية والاستدامة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق