عربي ودولي

إعتقال الزعيم الإسلامي السوداني حسن الترابي

أعلن احد مساعدي الزعيم الاسلامي السوداني المعارض حسن الترابي ان عناصر مسلحين من القوى الامنية حضروا الى منزله واعتقلوه مساء الاثنين. وقال المساعد الذي فضل عدم الكشف عن اسمه “حاصر ضباط من قوات الامن المنطقة حول منزل الترابي واغلقوا كل الشوارع. لقد اخذوه”.
ويأتي اعتقال الترابي بعد مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية الاثنين رجح فيها قيام انتفاضة شعبية على غرار ما حصل في تونس في السودان الذي يتجه جنوبه نحو الانفصال.
إلى ذلك دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاثنين الاحزاب السياسية في السودان الى انتهاز “الفرصة لاقامة سلام دائم” بين الشمال والجنوب بعد الاستفتاء على استقلال جنوب السودان والذي اعتبرت انه “نجاح مهم”.
وقالت كلينتون في بيان ان “الولايات المتحدة تحيي ملايين السودانيين الجنوبيين الذين شاركوا في هذه العملية التاريخية? وتحيي قادة الشمال والجنوب لتوفيرهم الظروف التي اتاحت للناخبين الادلاء باصواتهم بحرية? من دون خوف وترهيب او تدابير قمعية”.
واضافت ان اجراء “استفتاء سلمي وضمن النظام في جنوب السودان يشكل نجاحا مهما للشعب السوداني وخطوة تاريخية نحو تطبيق كامل لاتفاق السلام الشامل الذي وقع العام 2005”. واعتبرت كلينتون ان امام الاحزاب السودانية “فرصة لاقامة سلام دائم بين الشمال والجنوب? وبناء علاقات ايجابية مع المجتمع الدولي”.
وتابعت ان واشنطن تأمل بان “تنتهز (الاحزاب) هذه الفرصة? والولايات المتحدة تدعم جهودها لضمان مستقبل سلمي اكثر ازدهارا لجميع السودانيين”. واشاد مراقبون دوليون وعرب الاثنين بنزاهة استفتاء تقرير مصير جنوب السودان الذي جرى بين التاسع والخامس عشر من كانون الثاني/يناير? فيما اكد مركز كارتر لمراقبة الانتخابات ان انفصال جنوب السودان بات “شبه اكيد”.
وتعتبر الولايات المتحدة التي قدمت مساعدات انسانية بملايين الدولارات خلال الحرب الاهلية واستضافت الاف السودانيين الجنوبيين? حليفا استراتيجيا لجنوب السودان? وذلك بخلاف الصين المتحالفة مع النظام في الخرطوم.

أ. ف. ب.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق