الصحــافــة والإعلام

مصادرة أشرطة تسجيل للصحفي عبدالله بن عامر أمام البرلمان

قام مجموعة من أفراد مكافحة الشغب ظهر الأربعاء بمصادرة أشرطة التسجيل الخاصة بالصحفي عبدالله بن عامر بعد قيامة باجراء مقابلات مع عدد من المواطنين أمام البرلمان الذين أرادوا أيصال صوتهم الى وسائل الإعلام وشكاويهم التي لم يأبه بها البرلمان ولم تلتفت اليها الحكومة
ورغم أن الصحفي عامرالذي يعمل في صحيفة إيلاف أوقف المقابلات مع المواطنين إلا أن الجنود أصروا على مصادرة جهاز التسجيل الخاص به ثم تراجعوا عن ذلك وأكتوا بمصادرة شريط التسجيل وأفاد الجنود أن لديهم أوامر بمنع الصحفيين من التصوير أمام البرلمان أو اللقاء بالمتظاهرين الذين يتواجدون هناك
وأكد الصحفي عامر أنه قام بالإبتعاد من أمام البرلمان مع أحد المواطنين حتى يتم الإطلاع على قضيتة وأنه أستجاب لمطالب الجنود إلا أنهم تبعوه الى أحد الشوارع الفرعية لمنعة من اللقاء بالمواطن والإستماع اليه وطالب عامر بإعادة أشرطة التسجيل الخاصة بصحيفة إيلاف والتي تحتوي على مقابلات مع نواب برلمانيين منهم النائب محمد الحزمي والتي لم تنشر بعد ..
وكان أفراد الأمن المركزي المنتشرين حوال البرلمان والطرق المؤدية اليه قد منعوا الصحفيين من تغطية فعاليات الثلاثاء والأربعاء وقاموا بالإعتداء على عدد منهم نبيلة الحكيمي رئيس تحرير موقع الحدث وكذالك مراسل قناة بي بي سي

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق