الصحــافــة والإعلام

بسبب فساد الاراضي.. أبو بارعة يتعرض للاعتداء

نجا الإعلامي اليمني فارس أبو بارعة?من محاولة اعتداء بغرض القتل المتعمد? من قبل أحد أصحاب الشركات العقارية المعروفة? لأسباب تتعلق بالتحقيق الصحفي الذي يعده حول الأراضي الوهمية التي تبيعها تلك الشركة على الأفراد? دون اعتماد لها بالهيئة العامة للأراضي? فما كان من المدير العام لها? سوى تجنيد اربعة من موظفيه للاعتداء على مراسلنا بالضرب? وأصابته بالعديد من الكدمات والجروح? وسلب امواله وهاتفه النقال? دون تحرك جدي من قبل الجهات الأمنية اليمنية إزاء ما حدث !
وفي بلاغ صحفي لـ أبوبارعة قال فيه :
أرفع اليكم هذا البلاغ الصحفي عن تعرضي للأعتداء ومحاولة قتل من قبل مدير عام شركة عقارية? وأربعة آخرون? كانوا برفقته بشارع الستين أمام سوق علي محسن بصنعاء? حيث أني تفاجئت بتواجدهم أمامي ومباشرة أقدم المدير العام للشركة? بأخذ جوالي وتحطيمه? ومن ثم أمسكوا بي الأربعة الأخرون? وسلبوا كل ما معي من نقود وأوراق كانت بجيبي? بعد أن تعرضت للكثير من الكدمات والجروح.
وقد كان القصد من وراء ذلك القتل كما قال لي صاحب الشركة: (لازم أقتلك وأرتاح من شرك أنا والشركة)? إلا أن المارين بالشارع أبعدوه عني وهو يردد الفاظ السب والشتم ويتوعدني بالقتل والتصفية الجسدية أن قمت بأكمال التحقيق الصحفي الذي كنت قد بدأت به بخصوص أراضي في الحديدة تقوم ببيعها شركته على المواطنين? خصوصا?ٍ أنني قمت بالتحقيق في تلك الأرض بعد أن تلقيت الكثير من الشكاوى من قبل المشتركين في هذه الأرض بالحديدة بأنها تباع للناس في حجة والحديدة وصنعاء وبعض مناطق الجمهورية وهي غير مسجلة في السجل العقاري والمخصصات? ومزورة وغير معتمدة بالهيئة العامة للأراضي والتخطيط العمراني? خصوصا?ٍ بعد أن عرفت أن على هذه الأرض عليها نزاع مسلح كان آخر ضحاياها أصابة شخصين بطلق ناري? وهذا السبب الذي دفع بمدير الشركة? للأعتداء علينا والتهديد بالقتل أن قمت بنشر حرف واحد عنه? ولكنه في الأخير وبعد الأعتداء قام بتحكيم الدكتور /عبدالرحمن هجوان مدير عام أذاعة حجة والذي قبلت به حكما?ٍ الا أن الجاني كان مجرد مراوغ ورفض الحضور الى هجوان? وأنما كان همه هو تمييع القضية وضياعها لا غير.
مع العلم أني قد قمت بعد ذلك بأبلاغ وكيل محافظة حجة فهد مفتاح دهشوش بالحادثة? وقد وجه دهشوش الجهات الأمنية بالقاء القبض على المتهم الا أنها لهذه اللحظة لم يتم القاء القبض عليه? لهذا أدعوا نقابة الصحفيين وزملاء الحرف والمهنة ورجال الحقوق والحريات بالمناصرة والوقوف الى جانبي ومؤازرتي لأخذ حقي من المذكور وعصابته الأجرامية خصوصا?ٍ أن ماكنت أقوم به هو في أطار عملي الصحفي حيث ان المادة الصحفية لم تنشر بعد ولكن صاحب الشركة? كان هدفه الترويع والتخويف وكان ما قام به ضربات أستباقية ولا يستبعد أن ينفذ ما في رأسه من تهديد بالقتل والتصفية الجسدية ولهذا أتمنى منكم ومن وزير الداخلية ومحافظ محافظة حجة والنائب العام أخذ القضية في عين الأعتبار .

وتقبلوا مني فائق التقدير والأحترام
فارس أبوبارعة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق