أخبار اليمن

المتحدث باسم الحوثيين يتهم مخابرات أجنبية بالوقوف وراء الحادث

أكد المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام مقتل 17 شخصا وإصابة حوالي 15 آخرين بجروح في انفجار السيارة المفخخة التي استهدفت تجمعا لأنصار الحوثي في محافظة الجوف صباح اليوم.
واتهم عبدالسلام في تصريح لشبكة الجزيرة من وصفها بأجهزة مخابرات أجنبية بالوقوف وراء الحادث.
مضيفا ان لا علاقة للحادث بالمواجهات التي وقعت يوم عيد الاضحى في مديرية منبه بين الحوثيين والقبائل? والتي اسفرت عن مقتل العشرات.
وقال عبدالسلام ان التجمع كان يستعد للاحتفال بيوم الغدير الذي يحتفل الشيعة فيه بذكرى تولية الإمام علي? مشيرا الى ان الهجوم قد يكون انتحاريا.
وكان عبدالسام رفض توجيه اصابع الاتهام الى اي جهة في تصريح سابق مع وكالة الانباء الفرنسية وقال “حتى الآن لا نتهم احدا”.
من جهته? اكد شيخ قبلي لفرانس برس ان الهجوم انتحاري ونفذ بسيارة رباعية الدفع.
وبحسب الشيخ? فان السيارة المفخخة اعترضت موكبا لانصار الحوثي وان بين القتلى الشيخ حسين بن احمد بن هضبان.
واتهم الشيخ القبلي تنظيم القاعدة بالوقوف وراء هذا الهجوم.
ورجحت مصادر قبلية ان ترتفع حصيلة القتلى مشيرة الى ان الموكب كان يتجمع للانطلاق نحو مدينة الزاهر في جنوب غرب الجوف بالقرب من الحدود مع محافظة عمران? للاحتفال بيوم الغدير.
وكانت عناصر حوثية تابعة لجناح عبد الملك الحوثي قامت بتصفية أحد قيادات التمرد الحوثي الذي يقوده عبدالله الرزامي.
وقتل القيادي عبد الخالق جسار في منطقة ولد مسعود بمديرية سحار محافظة صعدة أمام منزلة منتصف الجاري.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق