اﻹقتـصاديـــة

مؤسسة الكهرباء تدشن خدماتها بالكروت في ظل ارتفاع نسبة الدائنين

تعمل المؤسسة العامة للكهرباء على استبدال العدادات الكهربائية الموجودة في المنازل والمحلات التجارية وذلك في إطار مشروعها الجديد الذي سيعمل بنظام الكروت.
وأوضح مسئولون أن الاستعدادات تجري حاليا?ٍ لإدخال برنامج خدمة الكهرباء بنظام الكروت بدلا?ٍ عن النظام الحالي القائم على قراءة العداد وإصدار الفواتير الشهرية.. مشيرين إلى أن العمل بهذه الخدمة بدء في عدد من أحياء العاصمة صنعاء.
وأضافوا في تصريحاتهم أن خدمة الكروت تهدف إلى تقليص حجم الفاقد الكهربائي.
وتأتي هذه الخطوة في ظل المخاوف التي تعتري أوساط العاملين في مؤسسة الكهرباء وتحديدا?ٍ المتعاقدين منهم الذين يخشون من قيام المؤسسة بالإستغناء عنهم بعد تنفيذ مشروع الكروت.
ويؤكد العاملون أن المؤسسة لم تحدد موقفها بعد من العاملين في مجال التحصيل وقراءة العدادات وغيرهم ممن سيحرمون من مهامهم عقب إدخال النظام الجديد.
يشار إلى أن نسبة الفاقد في شبكة التوزيع لعام 2007م قدا ارتفعت بنسبة 25.82% وبزيادة عن النسب المعيارية.
كما انخفضت إيرادات النشاط الجاري للمؤسسة بمقدار 5.6مليار ريال وبنسبة نقص بلغت 12.64%مقارنه بالعام 2006م وذلك نتيجة لانخفاض مقدار الطاقة المنتجة والمباعة خلال العام 2007 بعد تراجع أداء العديد من محطات التوليد..
ويأتي انخفاض الإيرادات في ظل تزايد الإنفاق حيث وصل نمو الإنفاق في العام 2007م على الإعلان والضيافة والنشر إلى 37.8مليون ريال بزيادة 32% في العام 2006م وعلى الإيجارات والموجودات الثابتة إلى 122.6مليون ريال وبزيادة 58% وعلى المكافآت إلى 319مليون ريال وبزيات 23% الامر الذي أدى إلى تضخيم التكاليف وبالتالي عجز النشاط الكلي للمؤسسة خصوصا?ٍ مع انخفاض الطاقة المنتجة والمباعة التي انخفضتا بمعدل 26% ? 19% وأدى إلى نقص في النمو المستهدف لعدد المشتركين المستفيدين من خدمات الكهرباء بمقداء 25ألف مشترك وبنسبة نقص بلغت 2% عن المستهدف.
وأدى انخفاض الطاقة إلى قيام المؤسسة العامة للكهرباء بشراء الطاقة من القطاع الخاص بنسبة 143% عن المخطط له وبقيمة تصل إلى 19مليار ريال.
ووفقا?ٍ للتقارير الرسمية فقد وصل معدل العجز في نشاط المؤسسة خلال 2007 إلى 16.9مليار ريال بزيادة بلغت 7.3مليار ريال وبنسبة 77% عن العام 2006م وذلك بسبب الفجوة الموجودة بين سعر التكلفه في إنتاج الطاقه والتي تصل إلى 18.8ريال للكيلووات الواحد وبين سعر البيع الذي يصل في المتوسط إلى 12.09ريال للكيلووات الواحد بعجز مقداره 6.71ريال للكيلو..
تقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة كشف من جانبه عن قيام المؤسسة العامة للكهرباء بتخصيص مبلغ 21.9مليار ريال لصالح مشروعي المحطة الغازية الثانية خطوط النقل بمأرب بالإضافة إلى مشروع إعادة تأهيل بعض المحطات الخاصة بالديزل ومشروع تأهيل محطة الحسوة وذلك ضمن موازنة المؤسسة للعام 2007م فيما لم يتجاوز المبلغ المستخدم في تلك المشاريع لأكثر من 78مليون ريال فقط وبنقص عن المبلغ المرصود بقيمة 21.8مليار ريال.
وأوضح التقرير أن المؤسسة قامت بانفاق 973مليون ريال لمواجهة تحصيل مستحقات المؤسسة لدى لغير وخفض الفاقد حيث أرتفع حساب الدائنين خلال العام 2007م إلى 16.6مليار ريال.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق