الصحــة والجمال

تحت شعار ((التبرع بالدم حياة وإشراقة أمل)) تدشين حملة التبرع بالدم بصنعاء

أقامت رابطة صناع الحياة ونادي يللا شباب بالتعاون مع المركز الوطني لنقل الدم وأبحاثه بالعاصمة صنعاء الحملة التوعوية الثانية (للتبرع بالدم) بمشاركة الشيخ/ وجدي غنيم والدكتور/عبدالرزاق عثمان الأغبري في قاعة المستشفى اليمني الألماني
وفي الحملة تحدث الداعية الشيخ وجدي غنيم عن أهمية التبرع بالدم من وجهة نظر دينية ومن ثم تحدث الدكتور عبد الرزاق الأغبري عن الموضوع من الناحية الطبية والإنسانية وأهمية ذلك في خلق روح التلاحم والتعاون بين بني البشر وقد حضر الافتتاح ما يزيد عن المئة شخص .
وفي تصريح خاص لـ”امل العتمي” مسئولة الموارد البشرية بنادي يللا شباب قالت ان الشباب يبذلون جهودا كبيرة من اجل نهضة اليمن والمساهمة في تطور وتثقيف المجتمع في عدة مجالات ..
وأكدت إن التبرع بالدم عمل إنساني نبيل لأنه يساهم في إنقاذ حياة آلاف المرضى الذين يكونون في أمس الحاجة لنقل الدم. والحقيقة أن واحدأ من كل عشرة مرضى يدخلون المستشفى في حاجة إلى نقل الدم خصوصأ المرضى الذين يعانون من الأمراض الخبيثة أو المستعصية وكذلك الأشخاص الذين تعرضون لحوادث خطيرة فقدوا على أثرها كمية كبيرة من الدم. كل هؤلاء في أمس الحاجة لنقل الدم لإنقاذ حياتهم. وغير ذلك فانه عمل هام جدأ لإنقاذ حياة العديد من المرضى المعرضين للخطر أثناء العمليات الجراحية الكبرى وكذا من يعانون من مرض الثلاسيميا وهو مرض تكسر خلايا الدم.
وأشارت بان المتبرع يساهم في إنقاذ أرواح العديد من البشر ويساعد في جلب الشفاء لكثير من المرضى وبالإضافة إلى ذلك فإن المتبرع يكتسب السلام النفسي بإحساسه برضاء الله عنه ومساهمته في إسعاد أهله ومجتمعه بعطائه الذي ليس له في الواقع إي ثمن مادي
بعد ذلك تم نقل المتبرعين مباشرة إلى المركز الوطني لنقل الدم وأبحاثه – مستشفى السبعين و عددهم 50 متبرعا وتبرع منهم الأشخاص المناسبين للتبرع بعد إجراء الفحوصات اللازمة للمتبرعين , ولايزال الباب وسيظل مفتوحا بشكل دائم لهذا العمل النبيل .
واختتمت الحملة بحلقة نقاش مغلقة بين الدكاترة المشاركين في الحملة مع عدد من المشاركين في الحملة والتي تهدف إلى مناقشة تفاصيل الحملة بالكامل وأثرها وعرض تجارب للمتبرعين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق