عربي ودولي

قوات للمالكي تمنع نقل مريضة مصابة بسرطان ثيروئيد إلى المستشفى

قالت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في باريس إنه “في خطوة لا إنسانية ولأكثر من مرة منعت القوات العراقية المؤتمرة للمالكي نقل السيدة الهام فردي بور 44 عاما مصابة للسرطان تيروئيد إلى المستشفى”.
وأوضحت أنه “وبموجب قرار الطبيب المعالج كان يجب ان ترقد المريضة في المستشفى يوم 9 نوفمبر ولفترة ثلاثة ايام لتلقيها العلاج باليود”? مبينة أن “القوات العراقية والمسؤولون العراقيون في مستشفى أشرف كانت وافقوا على نقل السيدة فردي بور ومترجمة وممرضة لها من سكان أشرف إلى المستشفى? ولكن ليلة الاثنين 8 نوفمبر تم ابلاغ من جانب عمر خالد التميمي رئيس مستشفى أشرف انها يجب عن تغادر إلى المستشفى بدون مترجمة وممرضة برفقة جنود عراقيين. اي الجنود المتورطة في مجزرة بحق سكان أشرف ومحاصرتهم”.
وأضافت: “هذا الوضع يعد غير مقبول لمريضة في ظروف العلاج الكيمياوي ومضاعفاتها اطلاقا حيث اضطرت السيدة الهام فردي بور إلى الغاء موعد الدخول إلى المستشفى”.
وقالت ان “عمر خالد الذي يعرقل منذة فترة طويلة ذهاب المرضى إلى المستشفى وحصولهم على الخدمات الطبية انما يقوم وبزي الطبابة بتنفيذ نوايا مشؤومة وقمعية للمالكي ولجنة قمع أشرف خدمة للفاشية الدينية الحاكمة في ايران”.
وبينت أنه “وفي رسالة بعثت بها السيدة فردي بور يوم 02 اب/ اغسطس 2010 إلى السيد اد ملكرت الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة في العراق? شرحت تفاصيل العراقيل الخاصة بعلاجها مؤكدة:« عندما اعربت عن احتجاجي? قام عمر خالد بالاتصال برئيس الشرطة من أجل ترويعي وإسكاتي حيث دخلت المستشفى مجموعة من 12 من العناصرة المسلحة? بحيث اضطررت إلى التخلي عن فكرة الذهاب إلى المستشفى…. وفي اي مكان يدخل فيه الجنود المسلحون المستشفيات ويهددون المرضاء? ان المرضى غير محميين في مستشفى أشرف ولا أحد مسؤول عن هذه الحالة»”.
وتابعت: “وقامت القوات العراقية المؤتمرة بإمرة المالكي وعمر التميمي بمنع المرضى المصابين بالأمراض مستعصية العلاج بالخدمات الطبية مما أدى إلى تدهور حالتهم المرضية ووصولها إلى مرحلة لا يفيد بعد أمراضهم العلاج”.
واعتبرت ان “هذه التصرفات هي خطة موضوعة من أجل ممارسة التعذيب والقتل بحق ساكني أشرف وانها في عداد الجرائم بحق البشرية ويمكن ملاحقتها عند المحاكم الدولية”.
وناشدت المقاومة الإيرانية “أمين عام للأمم المتحدة والممثل الخاص له في العراق واليونامي وكذلك القوات الأميركية باتخاذ اجراء عاجل لرفع الحصار الإجرامي المفروض على أشرف الذي امتدت منذ سنتين? كما ناشدت بتوفير الحرية الكاملة ودون اي قيد او شرط مسبق لسكان أشرف للحصول على الخدمات الطبية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق