أخبار اليمن

على خلفية اجتماع قبائل بكيل.. الأمن يكثف من تواجده على مداخل العاصمة ويحتجز الصحفيين

شرعت الأجهزة الأمنية قبل قليل في تكثيف تواجدها على المداخل الشمالية والشمالية الشرقية للعاصمة صنعاء وذلك إثر انعقاد الاجتماع الذي دعا إليه الشيخ أمين بن علي العكيمي وحضره الآلاف من أبناء قبائل بكيل عصر اليوم الأحد في منطقة الحجلاء بمحافظة الجوف.
كما قامت قوات عسكرية في نقطة ( مفرق مأرب والجوف) ونقطة (نهم) باحتجاز الصحفيين المشاركين في المؤتمر ومصادرة ألتسجيلات الصحفية والتلفزيونية قبل أن تقوم بالإفراج عنهم.
وكان وجهاء ومشائخ بكيل قد عقدوا مؤتمرهم العام الذي ناقشوا فيه أوضاع القبيلة والأوضاع في المناطق الشمالية والجنوبية والشرقية لليمن.. وقد أسفر الاجتماع -الذي ننشر تفاصيله خلال الساعات القادمة- عن تشكيل مجلس خاص لقبائل بكيل برئاسة الشيخ العكيمي كما صدر عن الاجتماع البيان الختامي الذي ننشر نصه

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن مؤتمر قبائل بكيل العام

الحمد لله الهادي إلى سواء السبيل والقائل في كتابه( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا )والصلاة والسلام على رسول البشرية سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وبعد: فقد أنعقد مؤتمر قبائل بكيل العام بمنطقة الحجلا م/الجوف بتاريخ 1/ذي الحجة 1431هـ الموافق 7/11/2010م بعد أن تنادت قبائل بكيل من الفضاء الجغرافي في محافظات ومناطق اليمن وبالتنسيق والتواصل مع قبائل بكيل لتدارس الأوضاع الاقتصادية والسياسية والأمنية والاجتماعية التي تمر بها البلد من أجل رص الصفوف وتوحيد الكلمة والرؤى والجهود ونبذ الفرقة وحشد الطاقات والإمكانات الهائلة التي تمتلكها هذه القبائل الأبية متمثلة في تاريخها العريق وقيمها وشيمها العربية الأصيلة وأعدادها البشرية التي تقدر بالملايين وفضائها الجغرافي الواسع وقياداتها ورموزها المتمثلة في شيوخ قبائلها المتعددة
و في ظل الأوضاع المتردية والبالغة الخطورة في بلادنا أكثر من أي وقت مضى والتي لاتحتمل أي تأخير أو تسويف وقف المؤتمر على الأوضاع والقلاقل والحروب في الأجزاء الشمالية والجنوبية والشرقية من بلادنا التي راح ضحيتها الآلاف من البشر وعشرات الآلاف من الأيتام والأرامل والجرحى والمهجرين وأدت إلى هدم وتخريب كثير من القرى والمناطق وقطع السبل والطرقات وأوجدت الشحناء والبغضاء وزعزعت الأمن والاستقرار والسكينة العامة في أماكن متعددة من مناطق بكيل واليمن بشكل عام إضافة إلى ما تعانيه قبائل بكيل وشرائح المجتمع اليمني الأخرى من التفرقة والتناحر والاقتتال الداخلي الذي يزهق أرواح العشرات يوميا من أبناء الوطن الواحد إضافة إلى التهميش والتجهيل المتعمد لإبعاد قبائل بكيل من القيام والنهوض بدورها التاريخي ومنعها من المشاركة في إدارة الدولة ودفع عجلة التنمية وبناءا على ما سبق ونظرا للمتغيرات الإقليمية والوطنية قرر المؤتمر الآتي:
1. يؤكد مؤتمر قبائل بكيل على توحيد كلمة بكيل ولم الصف ورص الصفوف والسعي لحل مشاكل بكيل خاصة وقبائل اليمن بشكل عام .
2. يدعو مؤتمر قبائل بكيل جميع قبائله والقبائل اليمنية إلى النهوض بدورها في قيادة وتوجيه المجتمع بما يخدم المصلحة العامة. .
3. أقر المؤتمر الشيخ / أميـن بن علـي العكــيمي رئيسا لمؤتمر قبائل بكيل العام .
4. أقر المؤتمرون تشكيل قياده موحده لقبائل بكيل.
5. أقر المؤتمرون تشكيل مجلس يضم كبار شيوخ ووجهاء قبائل بكيل من أجل التشاور ووضع الخطوط العامة وأتخاذ القرارات اللازمة سعيا لتحقيق اهداف المجلس.
6. يؤكد المؤتمر تضامن جميع قبائل بكيل في حالة اعتداء على أحد قبائلها أو رموزها وأنها يد واحدة ضد من يهدد أمنها واستقرارها .
7. يدعو المؤتمر كافة الجهات الرسمية والشعبية للتعاون والتضامن من اجل حفظ الامن والاستقرار والسكينة العامة ومحاربة الأفكار الهدامة والسموم والمخدرات الدخيلة على مجتمعاتنا.
8. يثمن مؤتمر قبائل بكيل جهود أبناء ومشايخ بكيل وذلك في حضورهم المؤتمر وتجاوزهم كل الصعوبات والعراقيل والثارات .
9. يدعو المؤتمرالى نبذ الخلافات بين أبناء بكيل خاصة وقبائل اليمـــــن عامة ويدعوالى حل الخلافات وفض النزاعات وعقد صلح عام بين كافة أبناء الوطن الواحد .
10. يطالب المؤتمر بجميع الحقوق العامة والمشروعة التي كفلها الدستور والقانون لأبناء بكيل بما يناسب حجمها السكاني والجغرافي في الجمهورية اليمنية .
11. يؤكد المؤتمر تمسكه بالوحدة كخيار لارجعت عنه والعمل على احترام الدستور والقانون والحريات العامة وحقوق الانسان .

صادر عن مؤتمرقبائل بكيل العام
الأحد بتاريخ1ذوالحجة1431هـالموافق7/11/2010م

مقالات ذات صلة

إغلاق