بـأقـــلامـــهـم

لماذا الهجوم على ياسر عبد ربه

لا ادري لماذا استهجن البعض تصريحات المدعو ياسر عبد ربه المطرود من الجبهة الديموقراطية والمنبوذ من فصيله?واحتواه ياسر عرفات مثله مثل المنبوذين في فصائلهم كما فعل مع جبهة التحرير والنضال الشعبي
وغيره من الفصائل وخاصة قبل انعقاد المؤتمر الوطني الفلسطيني في عمان في النصف الأول من الثمانينات.
كل ما نجده الآن من جواسيس وعملاء وخونة وتركيبة سياسية وتنظيمية متصهينة لم تأتي من السماء او من المجهول بل هي من خلال ترتيبات وتراكمات وضعها ياسر عرفات ورحل ولكي لا يفهمني البعض انني متحامل على ياسر عرفات فإنني اقدر واحترم النهاية التي وصل لها ولكن كل ما نجده الآن حولنا على يميننا ويسارنا هي من اعدادات وتركيبات السيد ياسر عرفات الذي اعتقد يوما ?ٍ ما انهم احذية بالنسبة له يمر بهم مرحلة واذ هم يمرون به المرحلة ويترأسوا منظمة التحرير وفتح والسلطة وترك الشعب الفلسطيني في معاناة قراراته ومبرراته لكي يحصد ثمنها هذا الشعب وقوى حركة فتح الحية.
لا يوجد في الساحة الفلسطينية خيانة وطنية فكل شيء مباح ولا محاسب ولا رقيب?فهناك من يجدوا مصلحة لهم في وجود فتح الخيانة لأن وجودهم تأسس وكبر وترعرع على وجود فتح الخيانة?هناك من هم في الساحة الفلسطينية يرتكبون خيانة وطنية وبشكل اخر.
لا يوجد في الساحة الفلسطينية من هو يحاسب على أي خيانة بحق الوطن فكل شيء مشاع ومجاز بما فيهم ياسر عبد ربه وغيره?والخيانة الوطنية ليست في فتح الخيانة والعمالة التي تقودها مجموعة اوسلو والمتصهينين فيها بل هناك هم في فصائل منظمة التحرير ايضا?ٍ وهناك من هم خارج منظمة التحرير كلهم متهمين او غالبيتهم بالخيانة الوطنية على البرامج التي اعتمدوها لتنظيماتهم التي تقود الى العصبوية التنظيمية فوق فلسطين والعصبوية التنظيمية فوق كل فكر نير وهناك من هم يجدون خطر من شرفاء فتح بأن ينشروا مقالاتهم في منتدياتهم الظلامية?كل بند من تلك البنود هو خيانة وطنية.
ياسر عبد ربه اقل تعبير هو خائن ليس من اليوم بل منذ سنين ولكن من هو ياسر عبد ربه الذي اصبح الآن يسمى امينا لسر منظمة التحرير الفلسطيني?هل توصف المؤسسة بقيادتها?ام توصف القيادة بمؤسستها?هنا نقول ان منظمة التحرير هي ياسر عبد ربه وعباس?اذا ?ٍ كل ما ينتج عن تلك القيادة هو جريمة وطنية وخيانة وطنية.
قلنا في السابق للذين يدعون المقاومة وهم اصحاب الفكر المنغلق والمتقوقع الذين يرهبون غيرهم ويرهبون ماذا يفكر شرفاء فتح?قلنا لهم لماذا تحاسبون الجواسيس والعملاء الصغار وتتركون رؤوس الشيطان والعاملة الذين ضحوا بحق العودة والذين صاغوا اتفاقيات مع العدو الصهيوني والذين وقعوا وثيقة جنيف والذين سمسروا على الشعب الفلسطيني في سفاراتهم والذين لعبوا بأوراق البورصة بمسميات دبلوماسية والذين ازهقوا الحالة المعنوية للجاليات الفلسطينية والذين نسقوا مع العدو الصهيوني وكان نتاج ذلك الشهداء وحصار المقاومة والمقاومين والقيادة الميدانية التي تستفيد من تضحياتهم القيادة السياسية لتنظيمات لا نريد ان نسميها والتي لها مصلحة في الحوار الدائم مع مجموعات اوسلو ومتصهينين فتح وتجاهل شرفاء فتح الذين هم اكتر عددا ?ٍ وانظباطا ?ٍ من هنا التنظيم الذي اعنيه? وربما اعطيهم عذرا?ٍ لماذا يبتعدون عن شرفاء فتح ويعقدون اتفاقيات ومفاوضات من اجل التفاوض مع متصهيني رام الله مثل مفاوضات اكاديما مع عباس ومفاوضات نتنياهو القادمة مع عباس?اقول لهم نعم معكم حق لأن بنهوض شرفاء فتح لن يعود لكم وجود في الساحة الفلسطينية ولأن فتح هي التجربة وشرفائها هي التجربة الغنية وهم احساس الشارع وحريته.
المقاومة اذا لم تصنعها بنادق فتح والجبهة الشعبية والقيادة العامة فلا مقاومة?هكذا التاريخ يقول وسجل الشهداء ونوعية العمليات وطريقة تخطيطها وتنفيذها بلا حسابات مرحلية او زمنية لوضع ما او لشيء ما.
اذا ?ٍ من الغريب ان تقوم القائمة على ياسر عبد ربه ولكن انني اشعر ان تلك القيامة هي قيامة مصطنعة وزوبعة في فنجان ولأن وجود بعض الفصائل هو مرتبط بوجود هؤلاء وان اندثروا لا وجود لهم ولفصيلهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق