الصحــة والجمال

حملة تستهدف تحصين 1.7 مليون إمرأة ضد الكزاز في اليمن

أطلقت وزارة الصحة العامة والسكان في 9 أكتوبر حملة تطعيم ضد الكزاز النفاسي والوليدي تستهدف النساء في سن الإنجاب في 13 محافظة من محافظات اليمن الإحدى والعشرين.
وتستهدف الحملة التي ستستمر ستة أيام وتنفذ بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أكثر من 1.7 مليون امرأة وفتاة تتراوح أعمارهن بين 15 و45 عاما?ٍ? بما في ذلك النساء الحوامل? وفقا?ٍ لوكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الصحية الأولية ماجد الجنيد? الذي أضاف أن الحملة تشمل أيضا?ٍ النازحات في حجة.
وتتمثل المحافظات المستهدفة في صنعاء وذمار والمحويت وشبوة وريمة والمهرة? بينما تمت تغطية مناطق مختارة فقط في تعز والبيضاء وأبين وعمران وحضرموت ومأرب. أما باقي المحافظات فقد تمت تغطيتها خلال حملة مماثلة أجريت عام 2008. كما سيتم إعداد خطط مصغرة لتدشين حملة في صعدة فور انتهاء منظمة الصحة العالمية من مراجعة المرافق الصحية العاملة والإحصائيات المتاحة عن العاملين الصحيين والسكان? وفقا?ٍ لجيرت كابيلاري? ممثل اليونيسف في اليمن. (كانت محافظة صعدة مسرحا?ٍ لعدة سنوات من القتال المتقطع بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية حتى تم وقف إطلاق النار في فبراير 2010).
وقال كابيلاري أن اليونيسف قدمت 3.4 مليون جرعة لقاح سيمنحها 2,508 عاملا?ٍ صحيا?ٍ في مرافق ثابتة في جميع أنحاء البلاد? بالإضافة إلى 7,116 عاملا?ٍ صحيا?ٍ يشكلون فرقا?ٍ متنقلة في الوقت الذي سيراقب فيه 1,142 مشرفا?ٍ تنفيذ هذه الحملة. وأضاف أن “هذه الحملة تعد ضرورية جدا?ٍ في بلد مثل اليمن – حيث تتم 77 بالمائة من حالات الولادة في المنازل? وتتسبب مضاعفات الولادة المنزلية في 93 بالمائة من الوفيات النفاسية – إذا ما أردنا تحقيق أي خفض في معدل وفيات الرضع وتحسين صحة الأم”.
وفقا?ٍ لكابيلاري? لا يزال المدى الحقيقي للوفيات التي يسببها الكزاز غير معروف بالكامل لأن العديد من وفيات حديثي الولادة تحدث في المنازل? وبالتالي لا يتم الإبلاغ عنها? مضيفا?ٍ أن اليونيسف تقدر أنه في عام 2000? تسبب الكزاز في 7 بالمائة من وفيات حديثي الولادة حول العالم? مع وفاة ما بين 70 و100 بالمائة من الحالات المصابة. ونظرا?ٍ لعدم اليقين بشأن عدد الضحايا? يسمى هذا المرض أحيانا?ٍ بالقاتل الصامت”.
وأضاف وكيل الوزارة الجنيد أن وزارته تعمل جاهدة للقضاء على الكزاز من أجل المساهمة في تحقيق الهدف الثالث من أهداف الألفية? الأمر الذي يتطلب تخفيض معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة بمقدار الثلثين بحلول عام 2015. ولكن ليس لدى الجنيد رقم دقيق لحالات الكزاز في البلاد.
ضعف الوعي
ويقول المسؤولون اليمنيون أن ضعف الوعي الصحي يعد من التحديات الرئيسية التي تواجه الجهود المبذولة لتلقيح النساء. وأخبر علي الخولاني? وهو عامل صحي بمحافظة ذمار? شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) أن آلاف النساء في المناطق الريفية يرفضن أخذ اللقاح خوفا?ٍ من الإصابة بالعقم.
بدورها? قالت رشيدة النصيري? رئيسة وحدة المرأة والطفل في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل? لشبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) أنه عادة ما تكون الولادات في المنزل غير نظيفة وغير آمنة? وبالتالي فإن الأمهات معرضات لمخاطر عالية للإصابة بالكزاز النفاسي. وأضافت أن “المطلوب المزيد من برامج التثقيف الصحي لمساعدة الأمهات? لاسيما القاطنات في المناطق النائية? في التعرف على الممارسات الصحيحة للولادة النظيفة والآمنة في المنزل”.
وسيساعد أعضاء المجالس المحلية وحوالي 2,020 من خطباء المساجد في المناطق المستهدفة في زيادة الوعي بين النساء حول أهمية اللقاح? وتشجيعهن على الذهاب إلى مواقع التطعيم? وفقا?ٍ لمسؤولي الوزارة.
ووفقا?ٍ لليونيسف? تحدث الإصابة بالكزاز عندما تصيب البكتيريا المطثية الكزازية قطعا?ٍ أو جرحا?ٍ في الجسم. وينتج الكزاز النفاسي عن الممارسات غير النظيفة أثناء الولادة أو الإجهاض في حين يحدث الكزاز الوليدي عندما يتم قطع الحبل السري للرضيع بأداة غير معقمة. وتشمل أعراض الكزاز بين الأطفال حديثي الولادة التشنجات وشد عضلات الفك والعنق للمولود الجديد? وفي مراحل لاحقة? تحدث تشنجات في الظهر والبطن. ويمنع شد عضلات الفك الطفل من الرضاعة الطبيعية? وفي نهاية المطاف? من التنفس.

مقالات ذات صلة

إغلاق