عربي ودولي

اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل إيران حرة تستنكر مؤامرات النظام الإيراني

أصدرت اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل ايران حرة برئاسة اللورد كوربت والتي تدعمها غالبية مجلس العموم البريطاني وأكثر من 200 عضو في مجلس اللوردات البريطاني? بيانا?ٍ استنكرت فيه تجاوزات دكتاتورية الملالي الحاكمة في إيران على القانون لممارسة الضغط على المجاهدين الأشرفيين ودعت الى حماية سكان أشرف من قبل أمريكا وتواجد دائم لفريق مراقبة اليونامي في أشرف.
وفي ما يلي نص البيان:

بيان اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل إيران حرة
ضغوط غير قانونية على المعارضة الإيرانية في العراق

تقوم إيران بممارسة مزيد من الضغط على الحكومة العراقية لإخراج 3400 لاجئ إيراني ينادون بالديمقراطية من مقر إقامتهم وهو مخيم أشرف الواقع على بعد 60 كيلومتر?ٍا شمال شرقي بغداد. إن مخيم اشرف ومنذ 20 شهر?ٍا وحتى الآن أي منذ تحويل مهمة حماية سلامة وأمن سكان المخيم من أمريكا إلى الحكومة العراقية التي كانت قد تعهدت باحترام حقوق هؤلاء اللاجئين? رازح بالفعل تحت الحصار.
إن اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل إيران حرة تتهم عدي الخدران قائممقام قضاء الخالص بأنه يعمل عميلا?ٍ لوزارة المخابرات الإيرانية بإقامته معرضا?ٍ لتوجيه تهم كاذبة للمقاومة الإيرانية بأنها قتلت عراقيين والدعوة إلى طردها من العراق.
يذكر أن قضاء الخالص يقع في محافظة ديالى التي وقع 480 ألف?ٍا من أهاليها بيان?ٍا أعربوا فيه عن دعمهم لمخيم أشرف والمقاومة الإيرانية.
ان اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل إيران حرة ترى أن إيران قامت بتمويل هذه المناورة الإعلامية التي تشكل جزءا?ٍ من مخطط شن هجوم جديد على أشرف. ففي تموز (يوليو) من العام الماضي قتل 11 من سكان مخيم أشرف وأصيب مئات الآخرين منهم بجروح حالة العديد منهم كانت متدهورة وذلك نتيجة استخدام القوات الأمنية أسلحة نارية وإطلاقها النار بوجه احتجاجهم السلمي.
واللجنة تؤكد أن هناك مؤشرات تدل على وجود مخطط لشن هجوم جديد على مخيم أشرف. وقد أعلنت منظمة العفو الدولية أن الحكومة العراقية لم تتخذ أية خطوة لاعتقال أو محاكمة المسؤولين عن الهجوم المذكور.
إن اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل إيران حرة تؤكد أن أمريكا والأمم المتحدة تتحملان على عاتقهما مسؤولية عاجلة عن حماية صحيحة لسكان أشرف اللاجئين بموجب القوانين الإنسانية الدولية.
كما يجب تواجد فريق اليونامي من الأمم المتحدة في مخيم أشرف بشكل دائم لرصد الموقف هناك.

اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل إيران حرة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق