أخبار اليمن

في بيان وزعه أمس الخميس.. تنظيم القاعدة يكشف عن عزمه تصفية 55 شرطيا في جنوب اليمن

نشر “تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” في بيان وزع الخميس بزنجبار بمحافظة ابين (جنوب) لائحة باسماء 55 شرطيا اعتبرتهم “هدفا مشروعا” للقتل.
وارفق البيان الذي وزع وعلق في سوق زنجبار بقائمة اسمية بالشرطيين المستهدفين الذين قال تنظيم القاعدة انهم باتوا “هدفا مشروعا لنا ابتداء من 1 شوال 1431 هجري” اي اليوم الجمعة الموافق اول ايام عيد الفطر.
ودعا التنظيم في بيانه الذي يتعذر التأكد من صحته? هؤلاء الشرطيين الى ان يعلنوا “توبتهم امام الناس في جامع مدينة زنجبار بعد صلاة الجمعه قبل ان تخطفهم ايادينا والا فانهم لا يلومون الا انفسهم”.
وتضم اللائحة اسماء 31 ضابطا في جهاز الامن السياسي و15 من افراد البحث الجنائي و9 ضباط في الاستخبارات العسكرية? بحسب ما اوضح ضابط اسمه مدرج في اللائحة لوكالة فرانس برس.
واضاف الضابط الذي طلب عدم كشف هويته ان من اطلقوا هذا التهديد “يريدون التاثير في نفسية منتسبي وزارة الداخلية والاستخبارات”.
وتابع “نحن بعد حصولنا على البيان لم نعره اهتماما لكننا اخذنا اجراءات احترازية”.
من جهة اخرى قال مصدر محلي لوكالة فرانس برس “بعد ساعات من توزيع البيان تلقينا تحذيرات شفويه من قبل السلطة المحلية تدعو الي عدم التجمع في الاماكن العامة”.
واضاف “اصبحنا بالفعل نشعر بخوف شديد على حياتنا في ظل وجود انفلات امني غير مسبوق بدليل ان هذه العناصر قامت بتوزيع المنشورات علنا دون أي وجود للامن”.
واصبح تنظيم القاعدة ينشط بشكل شبه علني في بعض المناطق في اليمن من خلال توزيع مناشير في المساجد وشن هجمات تزداد جرأتها على قوات الامن التي تمثل هدفه المفضل.
وتبنى التنظيم سلسلة من الهجمات الدامية في الاسابيع الاخيرة استهدفت قوات الامن في جنوب اليمن علاوة على اغتيال مسؤول في اجهزة الامن في محافظة مأرب (شرق).

مقالات ذات صلة

إغلاق