عربي ودولي

تحت جنح الظلام جرافات بلدية الاحتلال تهدم عشرات القبور في مقبرة مأمن الله

للمرة الثانية خلال هذا الأسبوع قامت جرافات بلدية الاحتلال الاسرائيلي تحت جنح الظلام بهدم وإزالة عشرات القبور في مقبرة مأمن الله الإسلامية التاريخية في القدس المحتلة.
وقالت مراسلتنا في القدس المحتلة:” أن جرافات بلدية الاحتلال باشرت بهدم وإزالة عشرات القبور بعد منتصف الليل ومازالت مستمرة حتى هذه اللحظة? وسط تواجد شرطي مكثف لحماية جرافات بلدية الاحتلال? كما حاولت الشرطة الإسرائيلية بإبعاد الصحفيين المقدسيين الذين تواجدوا فور سماعهم لجرف القبور إلا أنهم تحدوا الاحتلال ليرصدوا بعدستهم الانتهاك بحق الأموات”.
جاء ذلك بعد أن أذنت محكمة الصلح الإسرائيلية ظهر أمس الاثنين بهدم أكثر من 150 قبرا?ٍ في مأمن الله بالقدس إضافة إلى الـ 150 قبرا التي هدمتها قبل ايام .
هذا وعقدت جلسة في محكمة الصلح وترافع فيها المحامي محمد سليمان اغبارية محامي مؤسسة الأقصى والذي اثبت بالدلائل القاطعة والحجج الدامغة ان مقبرة مأمن الله هي مقبرة إسلامية تاريخية دفن فيها عدد من صحابة رسول الله والعلماء والتابعين وفيها آلاف القبور الإسلامية ? وان المؤسسة الإسرائيلية قامت بتدمير وطمس الجزء الأكبر من المقبرة ولم يتبق إلا نحو 25 دونما ? وان متولي وقف مقبرة مأمن الله الحاج مصطفى أبو زهرة والحاج سامي رزق الله أبو مخ بالتعاون مع مؤسسة الأقصى قاموا خلال الأشهر الأخيرة بأعمال ترميم صيانة وتنظيف شاملة لمئات القبور التي تعرضت وما زالت تتعرض لخطر الاندثار بسب الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة
وقال المحامي :” ان من حق متولي الوقف القيام بواجبهم الديني والشرعي استنادا إلى قرار المحكمة الشرعية في القدس بواسطة القاضي محمد زبدة ? وان ما قام به متولي الوقف هو شرعي مائة بالمائة ? ولا يحق لأي طرف كان من قبل المؤسسة الإسرائيلية التدخل في شؤون مقبرة مأمن الله وهو بالطبع إزالة أو هدم ولو حجر واحد من مقبرة مأمن الله .”

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق