حقــوق وحريـات

( مسيرة صامتة) في تعز للمطالبة بعدم استمرار التواطؤ مع قتلة الشهيد /خطاب طلال

انطلقت مسيرة حقوقية صامتة صباح الأربعاء الماضي إلي مبني النيابة العامة في محافظة تعز بعيد انتهاء حلقة النقاش التي نظمتها (سماء للدراسات والتنمية المجتمعية ) ومنظمة التغيير للدفاع عن الحقوق و الحريات حول :((المهمشون في اليمن …..العبودية ….المواطنة المفقودة )). وقد رفعت خلال المسيرة لافتات وصور للشهيد /خطاب طلال وسلمت في ختام المسيرة المطالب الحقوقية التي قدمتها عدد من منظمات المجتمع المدني بالمحافظة والإخوة المشاركين في حلقة النقاش للأخ/رئيس نيابة تعز حول الأحداث الأخيرة في قضية مقتل الشهيد المجني علية /خطاب طلال والتلاعب السافر في مجريات قضيته والتي أخرها إطلاق عدد من الجناة المشاركين في قتلة ومحاولة أطلاق المتهم الرئيسي في القضية(الشيخ/مقبل مرشد الحافظي)وقد صدرت توجيهات رئيس النيابة لنيابة الشرق بعدم الإفراج عن أي طرف من الأطراف الموجودة في حادثة الاعتداء و قتل المجني علية /خطاب طلال تحت أي مبرر كون المحكمة هي التي تصدر أوامر الإفراج وتبرئ أي طرف من الأطراف وسرعة إيصال ملف القضية مع المتهمين والقبض علي بقية المتهمين والذين تم إطلاق سراحهم بشكل غير قانوني وبتواطئ واضح من إدارة البحث الجنائي بتعز.
من جانب أخر أشادت الأخت/سلوى القدسي _رئيس سماء للدراسات والتنمية المجتمعية_بالإخوة المشاركين في حلقة النقاش وتفاعلهم وتفاعل منظمات المجتمع المدني بالمحافظة والتفاعل الايجابي للأخ رئيس نيابة تعز في قضية الشهيد /خطاب طلال ورفضه الصريح لأي تلاعب وتهاون في القضية وترحيبه بالإخوة المعتصمين واللجنة الممثلة لهم والذي عكس الصورة الايجابية لمدى العلاقة بين منظمات المجتمع المدني والجهات الحكومية المختصة.
هذا وقد سلطت الأوراق المقدمة في الفعالية من قبل الإخوة:
*أ/عبدالعزيز العسالي (ثقافة التمييز أو غياب المواطنة المتساوية في المجتمع اليمني)
*أ/عدنان الجنيد :(حقوق المهمشين في الإسلام )
*أ/عبدالغني عقلان :(الانتهاكات العنصرية ضد المهمشين في اليمن )
*أ/عبدالحكيم غالب الهلالي: :(الانتهاكات التي حدث في قضية الشهيد /خطاب طلال)
حول مختلف أشكال الانتهاكات العنصرية والعرقية والغير إنسانية والتي تمارس ضد الفئات المهمشة في بلادنا سواء كانت انتهاكات اجتماعية أو قانونية أو سياسية أو حقوقية وجذور تلك الانتهاكات المسيطرة علي التفكير الجمعي للمجتمع اليمني مما يؤدي إلي تفشى العنف في المجتمع وانحداره الي التفتت والاندثار والموات .
وقد جاءت هذه الفعالية كشكل تضامني وحقوقي وأنساني للفئات المهمشة وضد الاعتداءات الجسدية والجنسية المتكررة والتي تطالها في مختلف محافظات الجمهورية وأخرها قضية مقتل الشهيد /خطاب طلال والذي اغتالته بشكل عنصري وبدم بارد عصابة يتزعمها احد المشائح أمام مستشفى الروضة في تعز الشهر الفائت.
الجدير بالذكر بأن سماء للدراسات والتنمية المجتمية تنفذ هذه الفعالية والعديد من الفعاليات ضمن برنامج طويل يهدف إلي تنمية الوعي بالحقوق الدستورية والقانونية للفئات المهمشة والتي كفلتها المعاهدات والمواثيق الدولية والسعي لمطالبة بها والدفاع عنها على اعتبار أن المواطنة والحقوق لا تتجزأ ولا يمكن حرمان أحد منها مهما كانت الأسباب.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق