أخبار اليمن

بعد زيارة مفاجئة لأمير قطر.. اليمن تعلن إضافة فقرة تتعلق باليمن والسعودية والحوثيين

أعلن الرئيس اليمني? علي عبد الله صالح? أمس? تفعيل اتفاق الدوحة بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين? وذلك عقب زيارة خاطفة ومفاجئة قام بها أمير دولة قطر? الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني? إلى صنعاء? أمس? واستمرت عدة ساعات فقط.
وعلمت مصادر اعلامية أن زيارة أمير قطر تمت في ضوء «تفاهمات يمنية – سعودية – قطرية»? جرت خلال الفترة الماضية? وأن الدكتور عبد الكريم الارياني? المستشار السياسي للرئيس اليمني? قام بدور «التوفيق بين الأطراف كافة».
وعقب قمة يمنية – قطرية? أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إعادة تفعيل «اتفاقية الدوحة» الموقعة بين الحكومة اليمنية وجماعة التمرد الحوثي في الأول من فبراير (شباط) 2008م? التي تتكون من 5 نقاط. وقال صالح عقب مباحثاته مع حمد? إنه تمت إضافة نقطة واحدة إلى «اتفاقية الدوحة» وإنها تتعلق باليمن والسعودية والحوثيين? وهي الفقرة التي أكدت مصادر خاصة أنها تتضمن إشراك السعودية في أية تفاهمات تجري مع المتمردين.
وأكد صالح للصحافيين أن «الدولة حريصة على إحلال السلام والأمن في صعدة»? وأن «الجهود متواصلة في هذا الشأن? وما يحدث من خروقات? بين حين وآخر? بين المواطنين الذين يقفون إلى جانب الدولة والمواطنين الذين كانوا مع الحوثيين? يتم التغلب عليها من قبل اللجنة الوطنية المكلفة بالإشراف على تنفيذ آليات البنود الستة لإنهاء التمرد ويتم معالجتها».
وأضاف الرئيس اليمني: «ما ينفذ اليوم خطوات جيدة? وغدا بقية النقاط? ويتم سحب جميع العناصر الموجودة في المديريات? وتدشين عمل السلطة المحلية والشرطة والأمن? وتنفيذ برنامج الآليات يسير بشكل جيد»? مشددا على «عدم تجدد الحرب مرة أخرى»? بقوله: «هذا غير وارد ومرفوض تماما».
ووصف صالح مباحثاته مع الشيخ حمد بـ«المثمرة» وأنها تناولت «علاقات التعاون الأخوي والقضايا ذات الاهتمام المشترك»? فضلا عن مناقشة «قضايا التعاون اليمني – الخليجي وسبل استيعاب العمالة اليمنية في السوق الخليجية? لتكون أكبر مساعدة يقدمها الأشقاء لليمن لامتصاص البطالة». أما أمير قطر? فقد أكد دعم بلاده لليمن ووحدتها واستقلال القضاء فيها ومعالجة المشكلات? وقال: «نحن دائما قريبون من اليمن ومن مشكلاته ومستعدون لبذل أي جهد لمساعدتهم في التغلب على تلك المشكلات? إلا إذا رفضوا هم هذه المساعي. وهم للأمانة لم يرفضوا. وسنكون سعداء بأن نشارك في إيجاد أي حل يساعد في الحفاظ على أمن واستقرار اليمن ووحدته».
وجاءت زيارة أمير قطر إلى اليمن? بعد يوم واحد فقط من رسالة يمنية نقلها المستشار السياسي للرئيس علي عبد الله صالح? الدكتور عبد الكريم الارياني? إلى الشيخ حمد بن خليفة? ويعتقد أنها كانت تتعلق بترتيبات هذه الزيارة.
وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أجرى? مساء أول من أمس? مكالمة هاتفية مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود? وقالت المصادر الرسمية اليمنية إن المحادثة الهاتفية بحثت «العلاقات الأخوية الحميمة بين البلدين الشقيقين وآفاق تنمية وتوسيع جوانب التعاون المشترك في المجالات كافة لما فيه خدمة المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين»? إضافة إلى بحث «القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية التي تهم البلدين والأمة العربية والإسلامية وتنسيق مواقف البلدين إزاءها».
وتنص اتفاقية الدوحة على «الالتزام بوقف العمليات العسكرية في جميع المناطق? أو إطلاق عدد من العناصر التخريبية المحتجزة على ذمة أحداث الفتنة التي أشعلتها? أو سحب طلب تسليم المدعو يحيى الحوثي من الشرطة الدولية»? و«تشكيل لجنة للتحري والتأكد من الخروقات المرتكبة والرفع بها? وتشكيل لجنة من الطرفين للبحث عن المفقودين? وتسليم الجثث الموجودة لذويها? وتقديم كل طرف الكشوفات المتوفرة لديه»? بالإضافة إلى «تشكيل لجنة من جمعيتي الهلال الأحمر اليمني والهلال الأحمر القطري ومديري المديريات ووجهاء المناطق من أجل إعادة الحياة إلى طبيعتها».

الشرق الاوسط

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق