حقــوق وحريـات

إتهمت الامن بالتقصير في القبض على قتلة ضابط في الشرطة

يعتزم العشرات من أبناء محافظة صنعاء الاحتشاد صباح غدا الثلاثاء أمام مجلسي الوزراء والنواب للمطالبة بسرعة القبض على الجناة المتهمين بقتل الضابط في الشرطة اليمنية جمال الخولاني الذي لقي مصرعه بتاريخ 12\11\2007م وذلك أثناء مطاردته لإحدى العصابات المتخصصة في سرقة السيارات.
وكانت العصابة قد تمكنت خلال عملية المطاردة من نصب كمين للحملة العسكرية المكلفة بمطاردتهم مما أسفر عن مقتل قائد الحملة المقدم جمال الخولاني وجرح آخرين من أفراد الشرطة.
أولياء دم المجني عليه أكدوا من جانبهم أن دعوتهم للاعتصام يوم غدا تأتي بعد فشل الأجهزة الأمنية وفي مقدمتها إدارة البحث الجنائي من إلقاء القبض على الجناة رغم علمها بأسماء إفراد العصابة وبأماكن تواجدهم. منوهين إلى أن الشهيد جمال الخولاني مدير قسم 14 أكتوبر بالأمانة قد اغتيل وهو في مهمة رسمية ويؤدي واجبه الوطني.
ويضيف أقرباء الشهيد الخولاني بأنه بعد فشل إدارة البحث في القبض على الجناة قام مجموعة من أهالي المجني علية بالتحري عن العصابة وعند حصولهم على معلومات مؤكدة بأماكن تواجدهم سارعوا إلى إبلاغ المعنيين في إدارة البحث حتى يتم القبض على الجناة بطريقة شرعية.. غير أن إدارة البحث _بحسب قولهم تجاهلت مثل هذه المعلومات ولم تحرك ساكنا حتى اليوم.
معربين عن استغرابهم الشديد لتلك اللامبالاة والتي قد تدفع بأولياء الدم إلى منحى أخر لا يريدون خوضه_ وذلك في إشارة منهم إلى اخذ ثأرهم بيدهم من الجناة

مقالات ذات صلة

إغلاق