أخبار اليمن

وزارة التعليم العالي تنذر (842) مبتعثا في الخارج بتوقيف مستحقاتهم

أكد الدكتور صالح علي باصرة وزير التعليم العالي والبحث العلمي تنزيل المستحقات المالية وإنهاء إيفاد 1126 طالب وطالبه ?وتوجيه إنذار نهائي لأكثر من 842 طالب وطالبة من الطلاب المبتعثين للخارج في 42 دولة عربية وأجنبية الموفدين خلال الفترة من عام 2000 وحتى 2005 م.
وقال الدكتور باصرة: أن المرحلة الأولى من عملية المراجعة الدورية لبيانات الطلاب المبتعثين في الخارج استندت على قرارات الإيفاد وتقارير الحالة الدراسية للطلاب الواردة من الملحقيات الثقافية وسفارات بلادنا في الخارج والشروط والضوابط المحددة في قانون البعثات والمنح الدراسية ولائحته التنفيذية .
لافتا إلى أن عملية المراجعة وإقرار قوائم التنزيل وإنهاء الإيفاد خضعت لمعايير عادلة ومتساوية لم تستثني احد مع مراعاة بعض الأنظمة التعليمية في بعض الدول الأجنبية ? وكذلك الموفدين الذين يحتاجون لدراسة سنة لغة وسنة تحضيرية والطلبة المتعثرين الذين هم في المستويات النهائية او على وشك التخرج .
وأوضح أن الطلبة المنزلين هم الذين تجاوزوا الفترة المحددة قانونيا?ٍ بعدة سنوات و المنقطعين والمتعثرين دراسيا?ٍ والمفصولين من الجامعات بالإضافة إلى عدد من الطلاب الذين ثبت قيامهم بعمليات تزوير لشهادات القيد ووثائق دراسية في ألمانيا وماليزيا ومصر .
ولفت الوزير باصرة إلى أن معظم المتعثرين دراسيا?ٍ :- من الطلاب الحاصلين على منح استثنائية بالضغوط الاجتماعية والتوجيهات والوساطات والتوصيات نظرا?ٍ لضعف معدلاتهم وتدني مستواهم العلمي.
منوها?ٍ إلى أن نسبة المتعثرين بين الطلبة الحاصلين على المنح الدراسية التنافسية بالمفاضلة محدودة جدا?ٍ ولا تتعدى 10% من إجمالي المنزلين الذين تم إنهاء إيفادهم.
وبين أن المرحلة الثانية من عملية المراجعة تشمل بقية الطلبة المبتعثين للخارج ?والموفدين خلال الفترة من 2006 إلى 2008م.
وقال الوزير باصرة : بالقدر الذي نحرص على رعاية ومتابعة أبنائنا الطلبة المبتعثين في الخارج وتوفير الأجواء الدراسية المناسبة لهم ? نؤكد أننا لن نتهاون مع المقصرين ?والمتعثرين دراسيا ? وعلى الذين استنفذوا كافة الفرص أن يتيحوا الفرصة لغيرهم فهناك المئات من الطلبة المتفوقين الذين ينتظرون الحصول على فرصة لمواصلة دراستهم في الخارج .
وأشار إلى أن الطلاب الذين تم إنذارهم بمنحهم الربع الثاني أو الربع الثالث 2010م أخر مصرف والبالغ عددهم 842 طالب وطالبة أمامهم فرصة لمراجعة بياناتهم وتقديم تظلماتهم ووثائقهم إلى السفارات والملحقيات خلال فترة ثلاثة أسابيع ليتسنى للوزارة المراجعة والبت في أوضاعهم بصورة نهائية.
وأكد الوزير باصرة حرص الوزارة على التعاطي مع ما ينشر في وسائل الإعلام من شكاوي ومناشدات شريطة الالتزام بالمهنية والحيادية وإسناد المناشدات والشكاوي بوثائق تساعد الوزارة في تحديد المشكلات وتقديم الحلول والمعالجات المناسبة لها .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق