أخبار اليمن

الجيش اليمني يعلن سيطرته على محافظة إب ويكشف ملابسات اﻷحداث

حمل مسئول عسكري كبير, في محافظة إب, جنوب العاصمة صنعاء, حزب الاصلاح وعناصر القاعدة المسئولية الكاملة بشأن تجدد المواجهات في محافظة إب امس الثلاثاء.
وقال العقيد / صالح محسن القاسمي نائب قائد المعسكر المكلف باستلام المحافظة من اللجان الشعبية بأنه وبعد الاتفاق بين جميع الاطراف المتنازعه على انسحاب اللجان الشعبية من المحافظات وتسليمها للجيش اليمني, فقد قامت اللجان الشعبية التابعه للحوثيين يوم الاحد الموافق 8 /8 / 2015 م بالانسحاب من المرافق الحكومية والمواقع العسكرية في محافظة اب, وجرى تسليمهم المحافظة بالكامل الى قيادة الجيش بالمحافظة .. مؤكدا بأن اانصار الله قاموا بالانسحاب من جميع مواقعهم والتجمع في الصاله المغلقة والملعب تمهيدا ?ٍ لخروجهم من المحافظة حسب اتفاقية عمان مسقط.
واضاف بانه بعد استلام الجيش للمحافظة وادارته لكل مرافقها تفاجأت قيادة المحافظة والجيش بقيام حزب الاصلاح بحشد عشرات المسلحين في نقيل بعدان, محاولين الدخول الى المحافظة والسيطرة على مفاصل الحكم فيها بعد انسحاب اللجان الشعبية منها وبعد استلام الجيش للمحافظة رسميا ?ٍ.
واشار نائب قائد المعسكر بأن قيادة الجيش قامت بالتواصل رسميا ?ٍمع قيادة حزب الاصلاح وابلاغهم بضرورة انسحاب افرادهم وعودتهم الى اماكنهم تنفيذا ?ٍ للإتفاق الدولي الذي عقد في مسقط والذي كان احد بنودة ان ينسحب جميع المسلحين من المحافظات وان يتولى الجيش قيادة المحافظات بدلا ?ٍ عنهم ,إلا أن جماعة الاصلاح رفضت ذلك وحاولت ان تضع نفسها بديلا عن الجيش واللجان الشعبية ..
واكد ان مليشيات الاصلاح المسنوده بعناصر من القاعدة قامت بإطلاق النار على افراد الجيش في نقطة بعدان محاولين اقتحام المدينه بالقوة واعلانهم اوصياء للمحافظة , الامر الذي دفع بقوات الجيش أن ترد عليهم وتدحرهم .
واوضح ان عناصر القاعدة سعت الى التحرك من مناطق في العدين لمساندة مليشيات الاصلاح وذلك في تحالف واضح بين القاعدة والاصلاح للسيطرة على المحافظة..وهذا ماجعل قيادة الجيش تتحرك بكل وحداتها لدحر من يسموا انفسهم مقاومه من دون اي مبرر يذكر.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق