أخبار اليمن

وكالة روسية تكشف أسباب الخلاف بين هادي وبنعمر وقيادي حزبي يؤكد نجاح الحوار في صنعاء

أفاد مصدر حكومي رفيع لوكالة الأنباء الروسية ” سبوتنيك ” أن خلافا?ٍ كبيرا?ٍ طفا على السطح مؤخرا?ٍ بين الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي? ومبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر? على خلفية إصرار هادي على نقل الحوار الجاري في صنعاء برعاية دولية? إلى العاصمة السعودية الرياض.

وأوضحت الوكالة أن هذا بدا واضحا بعد إصرار هادي على نقل الحوار وطعنه في شرعية حوار صنعاء برعاية الأمم المتحدة? معتبرا?ٍ أنه “غير شرعي ولا يمكن الاعتراف بنتائجه”? إضافة إلى امتعاضه من استمرار مناقشة الأطراف السياسية وبمشاركة جمال بن عمر لموضوع تشكيل مجلس رئاسي من خمس شخصيات لإدارة المرحلة الانتقالية المقبلة? واستثناء هادي من المشهد السياسي.

وذكر المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه? إن هادي أكد في أكثر من لقاء خلال الأيام الثلاثة الماضية أن مؤتمر الرياض الذي يجري الترتيب له حاليا?ٍ هو الذي سيتم التوافق على نتائجه? وهو الحوار الشرعي? معتبرا?ٍ أن الحوار الجاري بإشراف مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر في صنعاء غير شرعي وغير مقبول ولا يمكن الاعتراف بنتائجه.

وكان عبد المجيد الحنش المتحدث باسم أحزاب التحالف الوطني كشف في وقت سابق لـ ” سبوتنيك ” ? أن الحوار قطع شوطا?ٍ كبيرا?ٍ ووصل إلى مراحله الأخيرة بعد إنجاز توافق بين الأطراف والمكونات السياسية على ما نسبته 90 بالمائة من القضايا الخلافية محل الحوار.

وقال الحنش: ” إن الأطراف السياسية المشاركة في المشاورات السياسة حققت نتائج إيجابية خلال الساعات القليلة الماضية وتمكنت من التوافق على مجمل القضايا الخلافية لترتيب أوضاع السلطة الانتقالية في اليمن? خاصة ما يتعلق بالمجلس الرئاسي وتشكيل الحكومة”.

وأضاف المتحدث باسم أحزاب التحالف الوطني عبد المجيد الحنش: ” لم يتبق سوى تسمية أعضاء المجلس الرئاسي والحكومة للفترة الانتقالية? وهناك إجماع على هذا? خصوصا?ٍ بعدما تم التوافق في وقت سابق على شكل السلطة التشريعية للفترة الانتقالية”. ورأى “أن هذه الانجازات لا يمكن أن تترك”.

مقالات ذات صلة

إغلاق