أخبار اليمن

الحزب الإشتراكي يتحدث عن إنتهاء تكتل المشترك ويجدد تمسكه بخيار الاقليمين (نص البيان)

قال الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني? الدكتور ياسين سعيد نعمان? أنه يجدر بالقوى التي تتشدق بالمعادلة الوطنية أن تقدم حلا حقيقيا للناس لا أن تتحول هذه المعادلة إلى أداة قمع? لافتا إلى أن الاشتراكي دخل مؤتمر الحوار الوطني منفردا لأنه كان لديه رؤية منفردة لحل القضية الجنوبية? ورؤى لمختلف القضايا.

وأضاف “هناك حديث عن المشترك? وفي الحقيقة لم يعد هناك قضايا مشتركة بيننا? القضايا المشتركة هي السلام ونبذ قيم الحروب? ومن يأتي معانا تحت هذا الشعار فأهلا وسهلا”.

وشدد د. ياسين? في اختتام أعمال المجلس الوطني للحزب الاشتراكي امس الاربعاء? على أهمية أن يبقى الحزب الاشتراكي اليمني حاملا للواء السلام? رافضا على الدوام للعنف والحروب.

ولفت في كلمته إلى أن المبادرة الخليجية كانت مبادرة سياسية عملت على استمرار مسار الثورة السلمي? واستمرار مسار التغيير? مضيفا “أتحمل كامل المسئولية عن هذه المبادرة وأعفي رفاقي في المكتب السياسي والأمانة العامة من أي مسئولية”.

وأختم المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الأربعاء? بنجاح? وعبر المجلس في البيان الختامي? أن الحزب الاشتراكي يحترم خيار الجنوبين في تقرير المصير? وكانت أعمال المجلس قد عقد أعماله من 15-17 ديسمبر 2014م ـ صنعاء تحت شعار: دولة اتحادية ديمقراطية من اقليمين تحتكر السلاح ويسودها القانون. دورة الوفاء للمناضل علي صالح عباد “مقبل”.

وأكد البيان الختامي على أهمية تمثيل الشباب والنساء التمثيل المناسب في الحياة الحزبية بما يسهم في تجديد البنية الحزبية ويعمل على استكمال السير في الطريق الكفاحي الذي انتهجه الحزب منذ ولادته.

واعتبر كلمة الأمين العام د.ياسين سعيد نعمان في افتتاحية المجلس الوطني جزءا?ٍ من وثائقه نظرا?ٍ لأهميتها وشموليتها الوطنية والسياسية. وأكد على أن قوة الحزب الحقيقية على قدرته الارتباط بالواقع كحزب جماهيري, ملتحم بالجماهير ومعبر عنها باحثا?ٍ عن البؤر الثورية في المجتمع.

ولفت البيان إلى أهمية التحالفات السياسية التي خاضها الحزب خلال المرحلة الماضية, والعمل على إعادة تقييمها. والعمل مع قوى الحداثة على استعادة العملية السياسية.

وثمن رؤية الحزب المقدمة للحوار الوطني في حل القضية الجنوبية ببناء دولة اتحادية من اقليمين, ويتمسك المجلس الحزبي بهذا الموقف كونه الموقف الواقعي لحل القضية الجنوبية? مؤكدا أن المعادلة الوطنية والهوية اليمنية تمثل ضمانة للجنوب من التشظي والتفكك, وجعله موحدا?ٍ وطرفا?ٍ في المعادلة السياسية الوطنية.

وأضاف أن “استقرار اليمن وإخراجه من التخلف كان ولايزال مرهونا?ٍ بالعملية السياسية ورفض العنف والإرهاب وإخراج السلاح من المعادلة السياسية”.

وشدد المجلس الحزبي على إعطاء الأولوية للطابع الإنساني والحقوقي للقضايا الوطنية والسياسية, وإيلاء عناية خاصة بالضحايا وأسر الشهداء والجرحى والمخفيين ومعالجة أوضاع المتضررين من الحروب والأعمال المسلحة وإعادة المقصيين من المدنيين والعسكريين من حرب 1994م فورا?ٍ, والعمل على تنفيذ النقاط الـ20? مؤكدا تمسك الاشتراكي بإنفاذ قانون العدالة الانتقالية دون انتقاص.

وأدان المجلس الوطني الحزبي الأعمال الإرهابية في رداع ويدين القمع الذي يمارس ضد ابناء الجنوب واغتيال الشهيد خالد الجنيدي? كما أدان محاولات اغتيال الأمين العام د. ياسين سعيد نعمان, ويدين حملة التحريض الذي يتعرض له د. محمد المخلافي وزير الشؤون القانونية على خلفية قانوني العدالة الانتقالية واسترداد الأموال المنهوبة.

بسم الله الرحمن الرحيم

البيان الختامي الصادر عن المجلس الحزبي الوطني للحزب الاشتراكي اليمني

“دورة الوفاء للمناضل علي صالح عباد (مقبل)”

15-17 ديسمبر 2014

عقد المجلس الحزبي الوطني الأول للحزب الاشتراكي اليمني “دورة الوفاء للمناضل علي صالح عباد (مقبل)” جلسات أعماله تحت شعار “دولة اتحادية ديمقراطية من إقليمين تحتكر السلاح ويسودها القانون” في صنعاء في الفترة 15-17 ديسمبر 2014 برئاسة الدكتور ياسين سعيد نعمان وبمشاركة 1614 مندوبا?ٍ ومندوبة يمثلون اللجنة المركزية للحزب ومكتبها السياسي? ولجان منظمات الحزب في المحافظات? وبعض منظمات الحزب في الخارج? وأعضاء لجنة الرقابة والتفتيش المركزية? وعدد من الشابات والشباب الناشطين في منظمات المجتمع المدني? وأعداد مختارة من شابات وشباب ساحات الحراك السلمي الجنوبي وساحات التغيير والحرية.

وفي أجواء مفعمة بالفرح والحماس افتتحت أعمال المجلس بالسلام الوطني وبآي من الذكر الحكيم? رحب الاشتراكيون والاشتراكيات بالضيوف الذين حضروا الجلسة الافتتاحية للمجلس والذين يمثلون قادة الأحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية? وممثلون عن منظمات المجتمع المدني? وأعداد من المثقفين والأكاديميين والشخصيات الاجتماعية الوطنية? ومن القيادات النسوية والشبابية? وكذا عدد من الوزراء ومن أعضاء مجلسي النواب والشورى? وممثلين عن عدد من المنظمات

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق