أخبار اليمن

الشعب يوجه رسالة قوية للحكومة والخلافات الحزبية على وشك الاطاحة بحكومة باسندوة

اعتبر الكثير من المراقبين للوضع اليمني? المسيرة الحاشدة التي شهدتها العاصمة صنعاء وبقية المحافظات اليوم الاثنين? لرفض الجرعة الحكومية? بأنها استفتاء شعبي واضح لالغاء قرار الجرعة وإقالة الفاسدين ومحاكمتهم وتشكيل حكومة كفاءات وطنية بعيد عن المحاصصة الحزبية.
وأكد المراقبون أن الشعب اوصل رسالة واضحة واستفتاء صريح ومعلن للقيادة السياسية والمراقبين الدوليين وممثلين الدول العشر أن إرادة الشعب ومطلبهم هو سرعة الغاء قرار الجرعة وارجاع الاسعار على ما كانت علية قبل الجرعة كذلك إقالة الحكومة وقلع الفاسدين ومحاكمتهم وتشكيل حكومة كفاءات وطنية لا حكومة محاصصات حزبية حكومة قادرة على معالجة قضايا الشعب وتحقيق مطالبهم وتوفير احتياجاتهم كذلك قادرة على تثبيت الامن والاستقرار وتسعى الي أعداد وتجهيز للأنتخابات المبكرة رئاسية وبرلمانية.
التحالف الوطني من أجل اليمن أكد ان على هادي سرعة تفهم مطالب الشعب وتنفيذها.
وكانت العديد من الاحزاب والتحالفات السياسية والشعبية اعلنت تأييدها للمطالب الشعبية باسقاط الحكومة التي تسببت سياستها في زيادة معدلات الفقر في اليمن ودفعت الى تصاعد حدة الخلافات بين الأحزاب اليمنية الكبرى التي تتقاسم الحكومة? ما يهدد استمرار بقاء الحكومة التي يرأسها باسندوة?.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق