أخبار اليمن

قــوات الاحتياط تغادر “عمــران” باتجاه العاصمة صنعاء

غادرت قوات الاحتياط المتمركزة على المناطق الحدودية بين عمران وصنعاء? فجر الأربعاء المنطقة متوجهة إلى مقرها في العاصمة صنعاء بعد أسابيع على خروجها كتعزيزات عسكرية? جراء اشتداد المعارك بين “الحوثيين” و “الإصلاحيين” المدعومين من اللواء 310 مدرع.

وذكرت المصادر وفق شهود عيان فإن أرتالا?ٍ وعربات عسكرية وكذا دبابات شوهدت وهي في طريقها من “ذيفان” باتجاه العاصمة صنعاء.

وتتمركز قوات الإحتياط التي يقودها اللواء علي بن علي الجائفي في مناطق ذيفان والجائف وغيرها .

ونفذ قائد المنطقة العسكرية السادسة “الم?ْعي?ن”? اللواء محمد الحاوري? نزولا?ٍ ميدانيا?ٍ إلى منطقة “همدان” وتسل?م المواقع والمتاريس التي تم استحداثها مؤخرا?ٍ .

وذكرت مصادر محلية لوكالة “خبر” للأنباء? أن لجنة عسكرية بإشراف اللواء محمد يحيى الحاوري قائد المنطقة السادسة? والعميد علي الذفيف قائد اللواء التاسع? الذي تم نقل بعض كتائبه إلى مقر اللواء 310 مدرع وسط عمران وتسلمته من “الحوثيين” بعد السيطرة عليه? وعدد من الشخصيات الاجتماعية والوجهاء ــ تسلمت عددا?ٍ من المواقع? في همدان التابعة لمحافظة صنعاء والمتاخمة للعاصمة.

وأوضحت المصادر? أن اللجنة تسلمت موقع “بيت الحداد” و”الكرك” وعددا?ٍ من المواقع في “ضوران” بعد أن انسحب مسلحو الحوثي منها برفقتهم 2 دبابات تابعتين لهم.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الجيش انسحبت من عدد من المواقع المقابلة لها? التي تم استحداثها مؤخرا?ٍ.

وذكرت مصادر إعلامية أنه تم تكليف العميد علي الذفيف قائد اللواء التاسع المتمركز في صعدة بقيادة محور عمران سفيان بدلا?ٍ للعميد حميد القشيبي? الذي قتل بعد اقتحام الحوثيين لمقر اللواء مؤخرا?ٍ.

وتسلمت? الاثنين? كتيبة عسكرية تابعة للواء التاسع? موقع جبل “ضين” العسكري? والذي ي?ْعد أهم المواقع العسكرية في المنطقة.

وبحسب المصادر? فإن الكتيبة استلمت الموقع في الوقت الذي انسحبت منه القوات التابعة للواء 310 مدرع? دون أن تشير إلى أين تم نقل تلك القوات.

ويأتي الاستلام والتسليم للموقع? تنفيذا?ٍ لتفاهمات تمت بين جماعة الحوثيين ووزارة الدفاع? بشأن مصير اللواء 310 مدرع الذي كان يقوده العميد حميد القشيبي.

وكان مسؤول العلاقات السياسية في الجماعة? حسن العزي? قال في وقت سابق: إن هناك تفاهمات مع الجانب الرسمي وأن وحدات عسكرية تحركت لاستلام معسكر اللواء 310 في عمران.

مقالات ذات صلة

إغلاق