اﻹقتـصاديـــة

مصادر تكشف عن مساعي لخصخصة شركة النفط اليمنية

كشف مصدر نقابي في شركة النفط اليمنية عن ما أسماه “مؤامرة لخصخصة” الشركة من قبل نافذين وتجار قال إنهم يديرون السوق السوداء? في ظل أزمة خانقة في المشتقات تشهدها البلد منذ أشهر.

وأشار المصدر – الذي طلب عدم ذكر اسمه – لوكالة “خبر” للأنباء? إلى أن الشركة لم تتلق أي دعم منذ شهر يناير لشراء المشتقات النفطية? مؤكدا?ٍ وجود مؤامرة تتعرض لها الشركة بهدف خصخصتها .

وأضاف أن المالية منذ أن كان الوزير صخر الوجيه على رأسها? أوقفت الدعم المخصص للشركة وكانت تريد أن تتولى هي مهمة شراء النفط من السوق? إلا أنها فشلت في ذلك.

وحذر المصدر من “انهيار وشيك” للشركة بسبب السياسات التي تفرضها وزارة المالية .

ويشهد اليمن أزمة خانقة في المشتقات النفطية وخاصة مادة “الديزل” منذ أشهر? برغم توجيهات رئاسية للحكومة بضرورة توفير المواد النفطية لمدة أربعة أشهر وبشكل عاجل? وكذا إيجاد الحلول للمشكلات الاقتصادية التي يعانيها البلد? إلا أن الأزمة استمرت.

وكان تقرير نشرته أسبوعية “المنتصف” أشار إلى أنه تم إخفاء بيانات موازنة العام الجاري 2014 وكشوف الصرف للنصف الأول بعد إجراء التعديل الحكومي مؤخرا?ٍ الذي تضمن إقالة وزير المالية صخر الوجيه وتعيين الدكتور محمد منصور زمام.

وقالت الصحيفة? نقلا?ٍ عن مصادرها: إنه يجري تعتيم على مقدار الاحتياطي المتبقي في البنك المركزي بالريال والعملات الأجنبية بالإضافة إلى طباعة 40 مليار ريال قبل شهور بدون غطاء ذهب.

وأضافت المصادر? أن تلك الأمور تؤدي لما أسمته انحدار “التصنيف الائتماني” للبلد ويهز من أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني.

وأرجعت المصادر استقرار أسعار الصرف إلى “أن هناك أطرافا?ٍ خارجية تدفع نحو سقوط مدو ومفاجئ للحكومة بالقريب العاجل قد يجعل البلاد عرضة للأخطار والأطماع الأجنبية والتي ستهب لتقديم المساعدات مقابل تقديم تنازلات جسيمة وغير وطنية على الإطلاق.

مقالات ذات صلة

إغلاق