أخبار اليمن

صحيفة سعودية تؤكد فرار قادة تنظيم القاعدة الى محافظة تعز

كشفت مصادر أمنية يمنية عن فرار المسؤول العسكري لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب مع 19 آخرين تابعين له? من محافظة أبين (جنوب اليمن)? إلى مناطق في محافظة تعز جنوب غرب البلاد. فيما أعلنت اللجنة الأمنية في محافظة شبوة شرق اليمن? نتائج التحقيقات بشأن مقتل 4 مواطنين وإصابة 3 آخرين من أبناء الصعيد بمحافظة شبوة? في انفجار عبوة ناسفة استهدف سيارتهم مساء أمس الأول بمفرق الصعيد.
وأكدت مصادر أمنية لـ»المدينة» أن القيادي البارز في تنظيم القاعدة جناح جزيرة العرب الذي يتخذ من اليمن مقر?ٍا له قاسم الريمي المكنى بـ»أبو هريرة الصنعاني» و19 آخرين تابعين ومناصرين له? فر?وا من مناطق المواجهات مع قوات الجيش في محافظة أبين? ووصلوا إلى مدينة إسحاق بمحافظة تعز. وأفادت المصادر أن عناصر من تنظيم القاعدة رصدتهم الأجهزة الأمنية? قبل ما يقارب نصف شهر? يتنقلون وينتشرون في مناطق ما بين منطقتي (الصلو وقدس)? والأجهزة الأمنية لم تقم بالقبض أو الملاحقة لهذه العناصر ولا غيرهم المشتبه بهم».
وشهدت مؤخر?ٍا مناطق مختلفة من محافظة تعز? نشاطات محمومة لعناصر تنظيم القاعدة? وانتشار للأعلام والشعارات التابعة له? في ظل صمت للأجهزة الأمنية.
وقاسم عبده محمد أبكر أو قاسم الريمي هو المسؤول العسكري لتنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب وأعلن في 7 أكتوبر 2010 عن إنشاء ما سم?اه «جيش عدن أبين» لتحرير البلاد ممن وصفهم بالصليبيين والمرتدين? وتمكن من الهروب مع 23 آخرين من نفس التنظيم من سجن الأمن السياسي (المخابرات اليمنية) مطلع 2006.
من جهتها? أعلنت اللجنة الأمنية في محافظة شبوة نتائج التحقيقات بشأن مقتل 4 مواطنين وإصابة 3 آخرين من أبناء الصعيد بمحافظة شبوة شرق اليمن? في انفجار استهدف سيارتهم في مفرق الصعيد.
ونفت اللجنة الأمنية أن يكون قتل المواطنين تم بقذيفة تم إطلاقها من قبل قوات الجيش كما روجت له وسائل إعلامية تابعة وموالية لتنظيم القاعدة. وأوضحت إن نتائج التحقيق أظهرت دلائل قطعية وغير قابلة للشك بأن الجريمة نجمت عن انفجار عبوة ناسفة زرعت بجانب الطريق الإسفلتي كانت تستهدف أحد الأطقم العسكرية التي تزامن مرورها مع مرور السيارة المدنية التي كانت تقل الشهداء والجرحى.
وأشارت اللجنة الأمنية في بيانها بأن التحقيق أكد أن العبوة الناسفة تم تفجيرها بواسطة أسلاك امتدت من موقع التفجير إلى تلة جبلية بالقرب منها على بعد 130 متر وأن العبوة صناعة محلية تزن حوالى اثنين كيلو جرام مواد متفجرة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق