أخبار اليمن

قبائل مراد تصدر حكمها في قضية “دويد والأحمر”

أصدرت قبيلة مراد? حكم قبلي بخصوص الأحداث التي شهدتها “القاعة الكبرى” من إطلاق نار جراء مشادات كلامية وقعت بين مرافقي الشيخ اللواء أحمد صالح دويد من جهة? ومرافقي حميد الأحمر من جهة أخرى? أواخر أبريل الماضي? أثناء حضور حفل زفاف نجل مدير أمن عمران? العميد محمد صالح طريق? وإصابة أحد مرافقي دويد.

واعتبر الحكم – حسب العرف القبلي- أن ما حصل? عيب كبير في حق قبيلة مراد? وفي مضافهم وأمام وجيههم..

وتضمن الحكم “المحدش محدوش” في مضاف مراد يسقط ثلثان ويقوم من الثلث 20 ثور هجر والباقي يتوازى أي (ما يعادلها).. وكذا يمين 22 حالف على الطرفين أن ليس لهم يد في المفعول( المصاب)? وأنهم لم يقدموا على فعل شيء..

وبناء?ٍ على ذلك? فإن? أقدم الطرفان على حلف اليمين? فإن قبيلة مراد سوف تحتمل الحكم بموجب “الساحة”? أي المضاف? وإن هاب الطرفان حلف اليمين? فيكون الحكم بالنصف تساويا?ٍ بينهما..

كما تضمن الحكم “يمين 10 من أبناء مراد بخصوص بندقية أحد أبناء خولان? وأنهم لم يسلبوه بهدف الاستهزاء أو الاستفزاز وإنما اتقاء?ٍ لشره? وإلا فإن على مراد? أيضا?ٍ? ربع الحكم في القضية – حسب العرف القبلي في اليمن.

وأعربت قبائل مراد عن شكرها للشيخ أحمد صالح دويد وقبائل خولان? وكذا الشيخ حميد الأحمر? الذين تفهموا الموقف منذ اللحظات الأولى? رغم “زوبعات” المغرضين وما تناولته وسائل الإعلام أنه قناص من القوات الخاصة? دسه الرئيس السابق علي عبدالله صالح? لاغتيال الشيخ الأحمر? وهو ما نفاه الشيخ حميد الأحمر وقبيلة مراد عامة..

فيما يلي نص الحكم:

حكم قبيلة مراد فيما حدث في الصالة الكبری بين آل دويد وآل الأحمر في عرس نجل العميد الركن محمد صالح طريق? مدير أمن عمران? حسب أسلاف القبائل وأعرافها? وبما أن الاجتماع للمشاركة في عرس ابن طريق حصل ما حصل? يعتبر عيبا?ٍ كبيرا?ٍ في حق قبيلة مراد وفي مضافهم وأمام وجيههم? فقد حكموا الدويد وآل الأحمر مشايخ مراد? فيما جری? فقد حكموا مشايخ مراد في الحادثة بالاتي:

(المحدش محدوش? في مضاف مراد يسقط ثلثان ويقوم من الثلث الثالث 20ثور هجر والباقي يتوازى حكموا يمين 22حالفا?ٍ على الطرفين أن ليس لهم أي يد في المفعول ولا هم ذي فعلوه إن مضوا فيتحملوه مراد بموجب الساحة وإن هابوا كلهم نصين? وإن هاب طرف فيتحمله هو وحكموا على أنفسهم مراد بيمين 10حلافه أنهم ما سلبوا الخولاني بندقه على شان يهزؤوا به أو يستفزوه وإنما اتقاء?ٍ لشره? وإن هابوا? ففيه المربع? هذا حسب أسلاف القبائل وأعرافها.. ومن جهتنا نشكر الشيخ أحمد صالح دويد وقبائل خولان? وكذلك نشكر الشيخ حميد الأحمر الذين تفهموا الموقف من وقته رغم زوبعة المغرضين وبايعي الكلام? كما قال الزعيم وزوبعة الإعلام أنه قناص من القوات الخاصة دسه الزعيم لاغتيال الشيخ حميد الأحمر وهذا ما نفاه الشيخ حميد وقبيلة مراد عامة).

مقالات ذات صلة

إغلاق