أخبار اليمن

منسق إعلامية حملة فبراير : سنقتلع الفساد ونحاكم الفاسدين وسنجبر الحكومة على الرحيل

جددت حملة 11فبراير “ثورة ضد الفساد” دعوتها لكل أبناء الشعب اليمني الى الخروج والمشاركة في مسيرة “إسقاط حكومة الفساد” والتي من المتوقع أن تنطلق صباح الغد في العاصمة اليمنية صنعاء .

وحددت المسيرة منطقة باب اليمن مكانا?ٍ للتجمع والإنطلاق .

في عضون ذلك أكد المنسق الإعلامي لحملة 11فبراير عبدالله بن عامر أن الحملة عازمة على إتخاذ خطوات تصيعدية حاسمة خلال الأسابيع القادمة وحتى يتم تحقيق كل أهداف الحملة وعلى رأسها إسقاط الحكومة وتشكيل حكومة كفاءات منوها?ٍ أن الحملة لن تستمر في تسيير التظاهرات فقط وأن هناك خطوات سلمية ستفاجئ الجميع وستضع الحكومة أما خيار واحد هو الإستقالة الفوريه قائلا?ٍ : الحكومة الحالية لا تخجل على نفسها ولذلك فليس أمامنا من خيار إلا إجبارها على الرحيل وإقتلاع الفاسدين وخلعهم .

مشيرا?ٍ الى أن مسيرة الغد سترفع شعارات عدة منها رفض التقاسم والمحاصصة وأخونة الدولة وضرورة إخضاع الوظيفة العامة لمعايير وشروط الكفاءة والخبرة إضافة الى المطالبة بإحالة كل الفاسدين الى المحاكم وإقالتهم فورا?ٍ .

وأعتبر بن عامر المدافعين عن الحكومة بأنهم يقومون بدور مشبوه وينفذون أجندة حزبية بعد أن كانوا في وقت سابق يرفضون الجرع والفساد وها هم اليوم يمارسون نفس الفساد ويطبقون نفس السياسات .

وحذر بن عامر القوى السياسية الحاكمة من مغبة التورط في أي مواجهة مع جماهير الشعب كون العاقبة ستكون وخيمه مؤكدا?ٍ في الوقت ذاته أن الشعب اليمني لن يتراجع عن خط سيره الثوري ولن يتنازل عن أي مطلب أو هدف من اهداف الثورة وسيعمل خلال المرحلة القادمة على إسقاط مراكز وقوى الفساد في عموم اليمن .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق