أخبار اليمن

رصد تحركات للقاعدة في المناطق الوسطى وحزب الاصلاح يفتعل خلافات جديدة لصرف النظر عنهم

رصدت معلومات أمنية? تحركات وأنشطة لعناصر من تنظيم القاعدة في مديريتي العدين والسدة التابعتين لمحافظة إب (وسط اليمن)? وكذا في منطقة وصاب بذمار.

وتأتي هذه التحركات للقاعدة بالتزامن مع لقاءات يعقدها حزب الاصلاح بمحافظة اب, مع قيادات في المشترك للمطالبة باقالة المحافظ, وهو ما اعتبره البعض محاولة من حزب الاصلاح في تغطية تحركات القاعدة من خلال صرف انظار الدولة بافتعال المشاكل مع قيادة المحافظة.

وأوضح مصدر أمني بمديرية العدين? أنه تم رصد تحركات ونشاطات خطيرة وانتشارا?ٍ ملحوظا?ٍ لعناصر التنظيم? في عزلة بني عبد الله التابعة لمديرية العدين? ومنطقة الأسلوم التابعة لحزم العدين? وأفاد بأن عناصر التنظيم بدأت بتجنيد عدد من أبناء تلك المناطق مستغلة المناطق الجبلية وطيبة الناس.

إلى ذلك ذكر المصدر الأمني ذاته بأن أهم الأنشطة التي يمارسها عناصر تنظيم القاعدة في منطقتي “بني عبد الله” و”الأسلوم”? تتمثل في حل مشاكل أهالي المنطقة? وتجنيد مواطنين? وشباب وخصوصا?ٍ الفقراء منهم? وإمدادهم بالأسلحة? بالإضافة إلى توزيع بعض المنشورات المناهضة للدولة والنظام.

من جانبه أفاد المصدر أن إدارة أمن العدين قامت برفع تقارير وإبلاغ وزارة الداخلية بتزايد أعداد عناصر التنظيم في تلك المناطق? مبي?نا?ٍ أن أعداد تلك العناصر كان 4 فقط وتزايد في الفترة الأخيرة ليصل إلى قرابة 70 – 80 عنصرا?ٍ.

ونو?ه أن التنظيم يعمل على تقطعات للأمن والجيش وكمائن? تمت مؤخرا?ٍ? مشيرا?ٍ إلى أن هناك مواجهات وقعت بين الأمن وتنظيم القاعدة? وتم أخذ سلاح منهم? مستغربا?ٍ من وجود وساطة من أحد مديري البحث بإعادة ذلك السلاح إلى التنظيم.

وأورد المصدر أسماء لـ”2″ من عناصر التنظيم الذي قال إنه ي?ْعتقد بأنهما من الذين فر?وا من السجن المركزي وهما (الجعمي)? و(السلمي)? كما أورد أسماء قال إنهما متعاونان ومقربان من قيادات التنظيم? وهما: “رشاد العبدلي”? و”عبد الله السلمي”.

وأجاب المصدر عن سؤال لوكالة “خبر” للأنباء بشأن المكان الذي قدم منه عناصر التنظيم إلى منطقتي “بني عبدالله” في مديرية العدين و”الأسلوم” في حزم العدين? بالقول: “قدموا من مناطق من مديرية السد?ة وكذا من رداع التابعة لمحافظة البيضاء? كما أن هناك من الفارين من جاء من سجن مركزي صنعاء.

وفيما يبدو أن تحركات سهلة للتنظيم تشهدها مناطق العدين وما حولها وما يحد?ها كوصاب? يقول المصدر: إن “التنظيم بات يتنقل بمناطق ذمار والعدين بإب? دون تواجد رصد أو مراقبة من قبل أجهزة الأمن”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق