عربي ودولي

الرئيس الصومالي ينجو من الهجوم على القصر الرئاسي في مقديشو

نجا الرئيس الصومالي حسن الشيخ محمود من الهجوم الذي استهدف القصر الرئاسي في مقديشو اليوم الجمعة. وقال الممثل الخاص للامم المتحدة في الصومال نيك كاي ان “الرئيس اتصل بي هاتفيا للتو ولم يصب بجروح”? موضحا ان الهجوم “فشل” لكنه اودى بحياة كثيرين.

وأعلن وزير صومالي أن القصر الرئاسي في مقديشو? والذي تعر?ض لهجوم كبير شن?ه اسلاميو حركة الشباب اليوم? عاد مجددا?ٍ الى سيطرة السلطات. وقال وزير الأمن القومي عبد الكريم حسين غوليد امام الصحافيين إن “الوضع عاد إلى طبيعته? الى سيطرة القوات الأمنية”.

وأعلن مصدر في الشرطة ان القصر الرئاسي استهدف اليوم الجمعة بتفجير سيارة مفخخة تلاه هجوم لمسلحين. وقال الشرطي محمد علي “وقع هجوم كبير على القصر الرئاسي”. واضاف “حسب المعلومات الاولية? صدمت سيارة مفخخة السياج ثم انفجرت? وجاء مسلحون بعد ذلك”.

من جهتها? اعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن هجوم “الكوماندوس” الذي استهدف القصر الرئاسي? مؤكدة ان المعارك مستمرة. وقال الناطق باسم الحركة عزيز ابو مصعب ان “مجموعات الكوماندوس التابعة لنا هاجمت القصر الرئاسي المزعوم لقتل او اسر من في داخله”? مؤكدا ان “المعارك مستمرة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق