أخبار اليمن

قبائل «بني مطر» تمهل الدولة حتى مساء اليوم لتحديد الجاني بمقتل ستة من أبناءها بحضرموت

اكدت مصادر محلية بمديرية بني مطر ? التابعة لمحافظة صنعاء أن قبائل بني مطر امهلوا الدولة ممثلة بوزارة الدفاع اليمنية مساء يومنا هذا وذلك لتحديد ” غريم ” المسؤولين عن مقتل ستة من ابناء قبيلة بني مطر ? الذين قتلوا يوم الجمعة الماضي إثر هجوم مسلح استهدف نقطة عسكرية في منطقة الخشعة بمحافظة حضرموت شرقي اليمن واسفر عن استشهاد 18 جنديا?ٍ وضابطا?ٍ في حينه ? وارتفع عدد قتلى الجنود حتى يوم امس الى 21 شخصا?ٍ ? حيث توفي جنديان آخران كانا في عداد الجرحى وجميع الجنود الذين سقطوا قتلى وجرحى في ذلك الهجوم ينتمون لمحافظات شمالية.
وأوضحت المصادر لـيومية “أخبار اليوم” أن لجنة التحقيق المكلفة من وزارة الدفاع لتقصي الحقائق حول هذه الجريمة ومعرفة مكامن الخلل التي أدت إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف الجنود ? قد أنهت مهمتها يوم امس وعادت إلى صنعاء بمعية الجنود الشهداء وقائد اللواء “37″ مدرع العميد الركن / عبدالقادر العمودي ? الذي أ?ْستقبل ? قبل ثلاثة ايام ? بموجة غضب واحتجاج من قبل ضباط وجنود اللواء الذين طالبوا برحيله وخروجه من اللواء بعد أن كان قد وصل مع لجنة التحقيق التي قدمت من وزارة الدفاع.. حيث كان العميد العمودي متواجدا?ٍ في صنعاء يتابع مستحقات مالية للواء أثناء الجريمة التي استهدفت الجنود. وكشفت المصادر أن أبناء بني مطر رفضوا تسلم جثث ابنائهم أو دفنهم إلا بعد أن تعرف بني مطر من هو المسؤول عن قتل ابنائهم أو تحديد الجاني ? كما كان أبناء بني مطر قد قاموا بإنشاء نقاط تقطع على طريق “صنعاء” – ” الحديدة” وحددوا جميع المركبات والشاحنات الحكومية هدفا?ٍ لأخذها للضغط على الدولة بتحديد الجاني? إلا أن القبائل رفعوا?يوم أمس? نقاط التقطع بعد أن طلبت منهم قيادات عسكرية بوزارة الدفاع ذلك وامهال الدولة ثلاثة ايام تنتهي مساء اليوم كي يتم معرفة وتحديد الجناة. مصادر مطلعة أفادت أن أحد الإستنتاجات التي توصلت اليها لجنة التحقيق في الحادثة تفيد أن قائد اللواء قد تلقى معلومات وتهديدات إلا أنه لم يتعامل معها بجدية ولم يقم بالتعزيزات اللازمة عسكريا?ٍ لمنع حدوث هكذا هجمات? خاصة وأن محافظة حضرموت تشهد حالة من الإنفلات والغليان منذ الإعلان عما بات يعرف بالهبة الشعبية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق