أخبار اليمن

الامن اليمني يقمع المظاهرات المطالبة باسقاط الحكومة وحملة التمديد للرئيس هادي تستنكر

فرقت قوات الامن الخاصة التظاهرات المطالبة بإسقاط حكومة باسندوة وتشكيل حكومة وطنية.
وقال محمد علي حمود البخيتي نائب رئيس حملة انقاذ 14 يناير لـ”شهارة نت” أن الاجهزة الامنية هملت على قمع التظاهرة في كلا من باب اليمن وشارع الزبيري ومنعت وصول الالاف من المواطنين الى تظاهرة شارع 16 امام منزل رئيس الجمهورية .
وأكد البخيتي أن الاستخدام المفرط للقنابل الغازية ضد المتظاهرين ادت الى وقوع العديد من حالات الاغماء بين الشباب, من بينهم نورا الجروي رئيسة الحملة وفتحية العبيدي وكفاية الريمي.
كما اعتقلت الاجهزة الامنية العديد من المتظاهرين ومنهم:
عادل الشجاع
طه العواضي
غمدان المشرقي
سيف محيي الدين
عبدالله السيقل
سمير السامعي
يحيى عامر
محمد البشاري
صالح البخيتي
يحيى الشقاقي
عيسى الكميم
كمال القاولي
احمد غيلان
وكانت تحضيرية حملة التمديد للرئيس اليمني عبدربه منصورهادي لفترة رئاسية جديدة دانت الاستخدام المفرط للقنابل المسيلة للدموع والذخيرة الحية من قبل قوات الامن الخاصة في تفريق تظاهرة سلمية دعت لها حملة (انقاذ 14 يناير ) صباح اليوم في كل من باب اليمن وشارع 16 القريب من منزل الرئيس هادي في العاصمة صنعاء.

وقال الناطق الرسمي باسم حملة التمديد في تصريح لوسائل الاعلام ان قمع التظاهرات السلمية واعتقال العشرات من الناشطين المشاركين فيها انقلابا على ماتبقى من هامش ديمقراطي وحريات في اليمن وتذكرنا بأنظمة العهود الشمولية القمعية التي ظل يعاني منها اليمنيين ردحا من الزمن.

ودعت تحضيرية حملة (تمديد) الرئيس هادي الى الاستماع لمطالب المتظاهرين السلميين الذين اثبتوا عدم تبعيتهم لاي حزب اوتنظيم سياسي من خلال شعاراتهم التي يرفعونها والمتظمنة اقالة حكومة الاحزاب القائمة وتشكيل حكومة كفاءات وطنية تمثل الشعب اليمني وتراعي وتحمي مصالحه بعيدا عن اي محاصصة حزبية .

واشارت حملة (تمديد) الى ان جلوس الاخ رئيس الجمهورية مع ممثلي حملة انقاذ الشعبية والاستماع لمطالبهم اهم بكثير من سلسلة اللقاءات التي يجريها مع بعض وجهاء وشيوخ عدد من القبائل كونهم يمثلون بمطالبهم الجوهرية آمال ومطالب وتطلعات الشعب اليمني.

وطالبت (تمديد) الاجهزة الامنية بسرعة اخلاء سبيل الناشطين المعتقلين وعدم تكرار ماحدث اليوم والذي يمثل اساءة بالغة لليمن بعد التغيير ولتوجهات الرئيس الجادة لاخراج البلاد الى بر الامان.

ولفتت حملة (تمديد) الى انها تقف وحملة انقاذ وتحركات الشارع الرامية لاسقاط حكومة الوفاق وتشكيل حكومة كفاءات وطنية على مسافة واحدة وانها تقف معها ومع المطالبين بتشكيل حكومة وطنية تمثل اليمنيين بمختلف اتجاهاتهم وتوجهاتهم وانتماءاتهم الفكرية والسياسية والاجتماعية خاصة بعد ان اثبتت الحكومة الحالية فشلها في حفظ الامن والاستقرار وحماية مكتسبات الشعب اليمني وانشغالها بقضايا ومصالح حزبية وشخصية صرفة.

واعتقلت قوات من الامن الخاصة والحماية الرئاسية ظهر اليوم عددا من الناشطين في حملة انقاذ المطالبة باقالة حكومة الوفاق الوطني وتشكيل حكومة كفاءات وطنية تمثل الشعب اليمني وتراعي مصالحه بعيدا عن المحاصصة الحزبية.

واعتقل الناشطان علي الاسدي نائب رئيس الحملة للشؤن الاعلامية واحمد المكش خلال مشاركتهما في مسيرة سلمية امام منزل الرئيس عبدربه منصورهادي شارع 16 بالعاصمة اليمنية صنعاء واقتيادهما الى مكان مجهول وتعرضهما بالضرب بالهراوات وغازات مسيلة كما روى شهود عيان.

وقامت قوات الامن الخاصة بإمطار المشاركين في التظاهرة بقنابل غازية مسيلة للدموع اصيب جرائها العشرات من المتظاهرين بحالات اغماء ولم تسمح قوات الامن الخاصة بإسعاف المصابين ولازال مصير عدد من الناشطين المعتقلين مجهولا حتى هذه الاثناء.

مقالات ذات صلة

إغلاق