عربي ودولي

مجلس الأمن الدولي يصدر بيانا?ٍ بشأن أحداث العاصمة صنعاء

أدان مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجوم على مستشفى مجمع وزارة الدفاع اليمنية يوم امس في صنعاء? مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى.

جاء ذلك في بيان أصدره المجلس الليلة الماضية وتلاه الرئيس الدوري للمجلس مندوب فرنسا لدى الأمم المتحدة جيرار آرو.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن في البيان عن تعاطفهم العميق وتعازيهم الصادقة لأسر ضحايا هذا العمل الشنيع وإلى الحكومة والشعب اليمني والدول التي كان بعض رعاياها من بين ضحايا الهجوم.

وأكد أعضاء المجلس بأن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها بغض النظر عن دوافعها أينما وأيا كان مرتكبوها.

وشدد أعضاء مجلس الأمن الدولي على ضرورة تقديم الجناة والمنظمين والممولين والراعيين لهذه الأعمال الإرهابية إلى العدالة.

وحثوا جميع الدول? وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة? على التعاون مع السلطات اليمنية في هذا الجانب.

كما أكد أعضاء مجلس الأمن الدولي على ضرورة التصدي بكل الوسائل للتهديدات التي تواجه السلم والأمن الدوليين من جراء الأعمال الإرهابية? وفقا لميثاق الأمم المتحدة وجميع الالتزامات بموجب القانون الدولي خصوصا حقوق الإنسان الدولية واللاجئين والقانون الإنساني.

وفي حين أشار أعضاء مجلس الأمن إلى بياناتهم السابقة بشأن اليمن? أكدوا في ذات الوقت دعمهم للحكومة اليمنية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مكافحة الإرهاب.

و جدد أعضاء مجلس الأمن الدولي في ختام البيان إدانتهم لأي أعمال تهدف إلى تعطيل العملية الانتقالية وتقويض جهود الحكومة اليمنية.

سبأ نت

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق