السياحـة والاثار

وزارة السياحة تحتفي باليوم العالمي للسياحة

نظمت وزارة السياحة احتفائية تكريمية وورشة عمل بمناسبة اليوم العالمي للسياحة الذي يصادف الـ27 من سبتمبر من كل عام تحت شعار ” السياحة والمياه نحو حماية مستقبلنا المشرق”.

وخلال الحفل أكد وكيل وزارة السياحة للشئون العربية والدولية سمير العبدلي ومدير عام البرامج والأنشطة بوزارة السياحة احمد البيل أهمية المناسبة في تكريس الوعي الاجتماعي بأهمية السياحة والتعاطي مع مفرداتها المتنوعة بحذر وبما يتناسب مع المتغيرات البيئية المحيطة.

وأشارا إلى الدور الايجابي الذي تلعبه السياحة في عملية التنمية الاقتصادية للمجتمعات المختلفة وكذا دورها في عملية التنمية البيئية ..

وتطرقا إلى كلمة أمين عام المنظمة السياحة العالمية طالب الرفاعي والتي أكدت أن السياحة تقدم حلولا سليمة بيئيا? بالإضافة إلى دعم سياسي ومالي في سبيل حفظ مصادر المياه واستعمالها استعمالا مستداما .. لافتة إلى أنه يجب القيام بالمزيد من الخطوات? حيث يوجد نحو مليار سائح دولي في عام 2012? وهو ما يعني أن الوقت الحالي هو الأنسب للالتزام بقطاع سياحة أكثر استدامة من أجل حماية المستقبل المشترك.

وقدرت الكلمة حجم قطاع السياحة اليوم على المستوى العالمي بتريليون دولار? بما في ذلك حركة أكثر من مليار سائح سنويا في جميع أنحاء العالم? وخمسة إلى ستة مليارات أخرى محليا? مشيرة إلى أن اختيار موضوع يوم السياحة العالمي لهذا العام? والذي يوافق يوم 27 سبتمبر من كل عام “السياحة والمياه: حماية مستقبلنا المشترك”? جاء تماشيا مع فعاليات الأمم المتحدة للسنة الدولية للتعاون في مجال المياه لعام 2013.

وتضمن الاحتفال الذي تخلله تكريم عدد من موظفي الوزارة ومجلس الترويج السياحي والمبرزين في دعم قطاع السياحة? ورشة عمل قدم خلالها المشاركون أوراق عمل تمحورت حول (السياحة والمياه)? وأثريت بالعديد من المداخلات والتعقيبات التي تناولت تهديد الاستهلاك غير المستدام للمياه وتغير المناخ للموارد المائية العالمية? والتأكيد على مسؤولية قطاع السياحة في حفظ المياه وإدارتها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق