ملفــات سـاخنـــة

دراسة:سقوط الإخوان يمثل ضربة للتيارات الجهادية

أكدت دراسة عن المركز الإقليمى للدراسات الإستراتيجية? أن هناك علاقة بين صعود جماعة الإخوان للحكم وتنامى دور التيارات الجهادية. واعتبرت الدراسة الصادرة اليوم الاثنين? عن المركز الذي يديره الدكتور عبد المنعم سعيد أن سقوط الإخوان? سيمثل ضربة لهذه التيارات? لأن الإخوان في هذه الدول كانوا يوفرون الغطاء السياسي لتلك التنظيمات? ويغضون الطرف عن نشاطها? مما سمح بتنامي دورها بشكل كبير? وتمكنها من الحصول على كثير من الأموال والأسلحة. ولفتت الدراسة إلى وجود ترابط قوي بين الصعود السياسي للإخوان في دول الربيع العربي? وتزايد نشاط التيارات الجهادية في هذه الدول? رغم التباين الشديد بين الفكر الجهادي ونظيره الإخواني. وأشارت إلى التنامى الملحوظ في نشاط الجهاديين في بعض المناطق مثل شبه جزيرة سيناء تزامنا مع وصول الإخوان إلى الحكم في مصر? وهو ما تكرر في تونس أيضا بعد وصول حزب النهضة الإسلامي إلي الحكم? حيث شهدت تونس تصاعدا لنشاط التيار الجهادي? الأمر الذي دفع الجيش التونسي إلى التدخل العسكري ضد هذه التنظيمات. وأوضحت أن النشاط الجهادي تزايد أيضا في اليمن بعد الإطاحة بالرئيس السابق علي عبد الله صالح? حيث تصاعدت قوة تنظيمي “القاعدة ” و “أنصار الشريعة ” في الفترة الأخيرة التي تلت تصدر الإخوان المسلمون للمشهد السياسي. وقالت الدراسة التى أعدتها وحدة دراسات الأمن القومى بالمركز: إن كثيرا من المحللين والمتابعين? اعتقدوا أن الثورات العربية قد قلصت بشكل كبير من أهمية التيارات الجهادية ودورها في الشرق الأوسط? خاصة فى المنطقة العربية? وأن هذه التيارات في طريقها إلى الزوال والاختفاء. واعتبرت الدراسة أن الثورات”السلمية “العربية أثبتت فشل الفكر الجهادي? حيث استطاعت أن تحقق في وقت وجيز ما لم تستطع التيارات الجهادية تحقيقه على مدار ثلاثين عاما? لا سيما أنها نجحت في تغيير بعض الأنظمة العربية.

مقالات ذات صلة

إغلاق